روحاني: لن نوقع اتفاقا يتيح الوصول إلى أسرارنا العسكرية والعلمية


bl
اتحاد برس- وكالات 

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لن توقع على أي اتفاق من شأنه أن يتيح الوصول إلى أسرارهم العسكرية والعلمية.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع المجلس الإداري لمحافظة أذربيجان الشرقية، حيث أوضح في تعليقه على المفاوضات المستمرة مع مجموعة 5+1، أن الحكومة ملزمة بتنفيذ آراء ومقترحات المرشد (علي خامنئي)، متعهداً للشعب الإيراني أنهم سيشعرون مستقبلاً بالفخر لدى الرجوع والإطلاع على المفاوضات النووية، والاتفاقية المحتمل توقيعها.

وشدد روحاني على ضرورة الأخذ في الاعتبار " مبادئ النظام والخطوط الحمراء"، مضيفاً " نسير بهذه المفاوضات ضمن إطار تلك الخطوط، حيث إن مسائل مثل الاستمرار في تخصيب اليورانيوم هي إحدى تلك الخطوط الحمر، إذ إننا لو لم نكن نريد الاستمرار في تخصيب اليورانيوم لكان هذا الملف قد أُغلق في ثلاث أشهر كما ملف الأنشطة النووية لكوريا الجنوبية".

وقال روحاني "نريد الاستمرار في البحث والتطوير بمجال تكنولوجيا تخصيب اليورانيوم، فهذا خطنا الأحمر، كما أن الوفد المفاوض مطلع بشكل جيد جداً على الخطوط الحمراء لنظامنا، وبمساعدة الله ودعم شعبنا ومرشدنا سنتجاوز كافة التحولات الصعبة في المفاوضات النووية".

وفيما يتعلق بنقاشات القبول مجدداً أو رفض البروتوكول الملحق لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية الذي يسمح لمراقبي وكالة الطاقة الذرية الدولية بإجراء عمليات مراقبة في إيران دون إعلام الأخيرة في إطار المفاوضات النووية، قال روحاني، " إن إدارة تنفيذ البروتوكول الملحق ستكون عائدة لنا، وستحترم خطوطنا الحمراء".

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي، أكد أمس الأربعاء في كلمة في حفل تخريج طلاب جامعة الإمام الحسين العسكرية، أنه لن يسمح بتفتيش المؤسسات العسكرية الإيرانية، ولن يسمح للأجانب بلقاء العلماء النوويين الإيرانيين، في إطار المفاوضات النووية بين إيران والغرب.

وفي الثاني من أبريل/ نيسان الماضي وقعت إيران في مدينة لوزان السويسرية، اتفاق إطاري مع دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وألمانيا)، على أن يتفق الطرفان على التفاصيل التقنية والقانونية للاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني، بحلول نهاية يونيو/حزيران المقبل.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة