استطلاع: الغالبية العظمى من "الإسرائيليين" لا تشعر بالأمن


bl

أظهر استطلاع للرأي أجري بين الصهاينة، ونشرته صحيفتا "معاريف" و"جيروزاليم بوست" "الإسرائيليتين"  أن نصف "الإسرائيليين" يتخوفون من المشاركة في احتفالات عامة بمناسبة "عيد الأنوار" اليهودي الذي يبدأ اليوم، في أعقاب تصاعد التوتر الأمني في البلاد إثر انتفاضة القدس.

وقال 81% إنهم غيروا تصرفهم في أعقاب العمليات التي ينفذها فلسطينيون، منذ مطلع تشرين الأول الماضي، بينما قال 46% إنهم "سيفكرون مرتين" قبل المشاركة في احتفالات عامة، وقال 37% إن الأحداث لن تؤثر على قرارهم في هذه الناحية.

وأشار 21% إلى أنهم يعرفون شخصا أصيب في العمليات التي نفذها فلسطينيون، علما أنه خلال الشهرين الماضيين قُتل 22 "إسرائيلياً" وأصيب 142 آخرين.

وقال 77% أنهم يشعرون بـ"انعدام الأمن"، بينهم 52% أجابوا أنهم "لا يشعرون بأمن كبير" و25% أجابوا أنهم "يشعرون بانعدام الأمن".

واعتبر 69% أنهم يشعرون بأنه "بالإمكان الانتصار على الإرهاب"، بينما قال 23% إنهم لا يؤمنون بأنه بالإمكان تحقيق انتصار كهذا.

وفي إجابتهم على سؤال حول الشخصية السياسية "الإسرائيلية" التي يمكنها مواجهة "الهبة الفلسطينية"، حصل رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، على أعلى نسبة وهي 23%، بينما قال 15% إنه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو. ورأى المستطلعون أن رئيس المعارضة، يتسحاق هرتسوغ، لا يمكنه مواجهة الهبة وحصل على 3%..


تعليقات

أضف تعليقك

خبر عاجل
  • اصابة خطيرة في البطن وصلت لمستشفى الاقصى الان
  • شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في الخليل
  • الصحة: ارتفاع عدد الاصابات الى 20 اصابة بجراح مختلفة شرق قطاع غزة
  • خبر عاجل 2
  • خبر عاجل 1
أخبار عاجلة