فصائل : تصريحات كيري خطيرة وتعكس الانحياز الأمريكي لـ (إسرائيل)


bl

اتحاد برس. خاص

أجمعت فصائل فلسطينية أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول يهودية الدولة خطيرة وتعكس حقيقة الانحياز الأمريكي الواضح والداعم لإسرائيل في سلب الحقوق الفلسطينية وترسيخ عنصرية إسرائيل تجاه الفلسطينيين .

وكان كيري قال في مقابلة مع المجلة الأمريكية "نيو يوركر" إنه لا يمكن لـ"إسرائيل" ببساطة مواصلة البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، وهدم منازل أناس، ترغب في التوصل إلى تسوية سلمية معهم وتساءل "هل ستكون إسرائيل دولة يهودية أم ديمقراطية مستقبلاً معرباً عن خشيته من انهيار السلطة الفلسطينية .

تصريحات خطيرة

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي يوسف الحساينة أكد أن تصريحات كيري حول يهودية الدولة خطيرة وتعكس حقيقة الموقف الأمريكي المنحاز دوما لإسرائيل وتأييده لمطالبها المتمثلة الاعتراف بيهودية إسرائيل.

وأوضح الحساينة لمراسل "اتحاد برس " أن تحذير كيري من انهيار السلطة ينبع من حرصه على إدارة الولايات المتحدة للصراع وتبريده لا لحله وذلك ما قاله كيري وسيلتها في ذلك البقاء على ملهاة المفاوضات بين السلطة وإسرائيل .

وقال :" إن الولايات المتحدة ترعى دائما مصالح الكيان واستيطانه و توسعه وجرائمه ،وأنها ليست حريصة على حل الدولتين بقدر حرصها على أمن إسرائيل لإدراكها أن انهيار السلطة وإنهاء المفاوضات ربما يذهب الأمور إلى دولة ثنائية القومية وهذا ما لا تريده الولايات المتحدة الأمريكية لأن ذلك يمثل خطر على دولة إسرائيل كما تراه الإدارة الأمريكية" .

وأضاف الحساينة "أن الإدارة الأمريكية تحرص فقط على إدارة الصراع وإبقاء المفاوضات حتى تستطيع أن تنسحب من المنطقة وتبقي إسرائيل دولة قوية في المنطقة وهي غير جادة بحل الدولتين وتخاف من انهيار السلطة ومما يعكس ذلك من تداعيات على أمن إسرائيل وأمن المنطقة".

وأوضح أن كيري غير جاد وغير صادق في انتقاده للبناء الاستيطاني وإدارته تدعم وتسمح للمؤسسات المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية تقديم مئات الملايين من الدولارات لتعزيز المستوطنات وتوسع المستوطنات .

وأضاف الحساينة أن السلطة أدمنت على التعايش مع واقع أوسلو و المفاوضات، موضحاً أن تغيير الأوضاع التي تحاول إسرائيل فرضها الآن من خلال التوسع الاستيطاني و التهويد و العمليات الإرهابية التي يقترفها المستوطنين بدعم من الحكومة المتطرفة وتغيير الأوضاع بالمفاوضات هو نهج غير واقعي جربه الفلسطينيون ولن يؤدي إلا إلى ابتلاع المزيد من الأراضي وتهويد المقدسات .

وطالب القيادي في حركة الجهاد السلطة بالوقوف بشكل جاد وتقييم وضعها وتوقيف ملهاة المفاوضات لأنها لن تحقق أي انجاز ولن تنتزع من الاحتلال أي حقوق .

تعزز العنصرية الإسرائيلية

من جانبه أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة إن تصريحات كيري حول يهودية الدولة تأكيد على دور الولايات المتحدة الأمريكية المنحاز دوما لإسرائيل وهي تصريحات خطيرة وتعزز العنصرية الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين .

وأضاف أبو ظريفة لمراسل وكالة "اتحاد برس " أن الولايات المتحدة تحاول تكريس كل جهدها من أجل تقوية إسرائيل وحمايتها من أي أخطار خارجية على حساب حق الشعب الفلسطيني وهذا يتعارض يتعارض مع المواثيق الدولية .

وحول تصريح كيري انتقاد إسرائيل في مواصلة بناء المستوطنات قال أبو ظريفة :"إن تصريحاته ايجابية بمضمونها النظري ولكنها تفتقر للممارسة العملية لأن الولايات المتحدة حاولت خلال ال5 سنوات الأخيرة الضغط على العديد من دول الاتحاد الأوروبي عندما حاول مقاطعة منتجات المستوطنات لما له تأثيرات سلبية على الاقتصاد الإسرائيلي.

فقاعات إعلامية

وأضاف أبو ظريفة أن مثل هذه التصريحات مجرد فقاعات إعلامية تستخدم في إطار المناكفة الانتخابية الأمريكية الرئاسية وهي لا تقدم شيء ، نأمل أن الولايات المتحدة تترجم أقوالها إلى أفعال واتخاد خطوات جادة تجاه المستوطنات بشكل جدي .

المحلل السياسي مخيمر أبوسعدة من جانبه قال :"لا يوجد تغير في الموقف الأمريكي من موضوع المستوطنات هي تذكير للإسرائيليين أن الاستيطان يشكل عقبة في طريق المفاوضات و السلام وعقبة أمام حل الدولتين .

فيما يتعلق بيهودية الدولة ، قال أبو سعدة :"إن الموقف الأمريكي داعم بخصوص الاعتراف الفلسطيني والعربي بيهودية إسرائيل والولايات المتحدة متضامنة ومؤيدة للموقف الإسرائيلي وحديث جون كيري عن أن قيام دولة يهودية بالاتفاق مع الفلسطينيين هو تأكيد للإسرائيليين بأن ما تقوم به دولتهم من استيطان في الوقت هو يقتل حل الدولتين .

وأضاف أبو سعدة لمراسل وكالة " اتحاد برس " في حال فشل حل الدولتين ستتحول إسرائيل تدريجيا إلى دولة ثنائية القومية خصوصا أننا نتحدث عن تواجد سكاني ديمغرافي تقريبا بالتساوي هناك ما يقرب 6.5 مليون فلسطيني ما بين النهر والبحر وهناك 7 مليون يهودي في الوقت الحاضر .

وتابع إن لم تصل إسرائيل إلى اتفاق مع الفلسطينيين بخصوص حل الدولتين فسوف تنهار فكرة الوطن القومي اليهودي وفكرة الدولة اليهودية لان إسرائيل سوف تتحول إلى دولة ثنائية القومية سواء قبلت إسرائيل أو لم تقبل وبالتالي هي رسالة تذكير من حليف استراتيجي بأن ما تقوم به إسرائيل لا يخدم المشروع الصهيوني ولا مشروع الوطن القومي اليهودي .


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة