في غزة... خطبة لمدة عامين ونصف ولم يستطع إكمال المهر


bl

اتحاد برس / خاص

التعب يظهر في تقاسيم وجهه التي باتت هزيلة ويائسة من المتاعب التي مر بها ذلك الشاب المعيل لأسرته والخاطب منذ سنتين ونصف ممن قسم الله أن تكون له رفيقة في حياته .

المنزل مدمر

يسكن الشاب هـ.ط في منزل يوصف بالمتوسط في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة قبل أن يتعرض للقصف والتدمير في الحرب الأخيرة التي تعرض لها القطاع ،ليمكث هو ومن يعيل من أسرته المكونة من الأب والأم وسبعة من الأخوة في خيمة صغيرة دمرت مستقبله ومستقبل زواجه من خطيبته التي صبرت فترة طويلة تنتظر اليوم الذي يسعد فيه قلبها وقلب رفيقها وأسرته.

أوضح هـ.ط أنه تم ترميم بعض أجزاء من المنزل بعد أن عمل في بطالة لمدة ثلاث أشهر في الزراعة بشكل جزئي ليصبح قادراً على استقبال زوجته في غرفة تصلح للحياة بشكل مؤقت.

حلم الشاب صغير

سألت الشاب عن مطالبه قال "فقط أريد أن أكمل مهر خطيبتي التي تحملت وصبرت الكثير،عامين ونصف وحتى الآن وأنا أصارع الحياة ولم أقدر على توفير النصف الثاني من المهر المقر قيمته ثلاث آلاف دينار أردني ".

إلى أهل الخير

ناشد الشاب المتألم أهل الخير جميعاً وأصحاب النخوة والعروبة ذو القلوب الرحيمة أن ينتشلوه من شراك الفقر ومساعدته في إكمال فرحته وسعادة أسرته ودعمه لإنشاء أسرة سعيدة متكاملة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة