مواجهات عنيفة داخل الأقصى عقب اقتحامات استفزازية من المستوطنين


bl

انلعت صباح اليوم الأحد مواجهات عنيفة بين قوات العدو الصهيوني، والمرابطين والمصلين داخل المسجد الأقصى المبارك، عقب اقتحام مجموعة من المستوطنين لباحته وهم يحملون السلاح.

واقتحمت قوات صهيونية خاصة المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، واعتدت على المصلين بالضرب بقوة وبالقنابل الصوتية، مما أدى لوقوع إصابات.

وفتحت قوات العدو في ساعات الصباح الباكر باب المغاربة، وسمحت لأعداد من المستوطنين والسياح الأجانب باقتحام ساحات الأقصى.

وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فراس الدبس، في تصريح صحفي: إن "قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت المسجد الأقصى عقب احتجاج مصلين على اقتحام مستوطنين وسياح أجانب للمسجد".

وأضاف أن "القوات الخاصة اعتدت بالضرب بالهراوات على المصلين وحراس الأقصى، مما أدى لإصابة ما يزيد عن سبعة"، مبينًا أن "الوضع في الأقصى بغاية التوتر الشديد".

بدوره، أفاد أحد العاملين في "مركز شؤون القدس والأقصى - كيوبرس" بأن "مواجهات محدودة اندلعت بين المصلين وقوات الاحتلال عقب اقتحام مستوطنين للأقصى، أطلقت خلالها القنابل الصوتية".

وأوضح أن "قوات الاحتلال أغلقت أبواب الأقصى ومنعت المصلين من الدخول إليه، كما أخرجت بعض المصلين من داخله بالقوة".

وأشار إلى أن "قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة مصلين من باحات الأقصى، فيما وقعت مشادة كلامية بين أحد المصلين والقوات التي اعتدت عليه بالقوة، ومن ثم اعتقلته".

وفي السياق ذاته، تحاول قوات العدو في هذه الأثناء اقتحام المصلى القبلي بالأقصى بقوات كبيرة"

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة