الاتحاد الإسلامي يهنئ شعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيد


bl

يتقدم الاتحاد الإسلامي بأصدق عبارات التهنئة القلبية والتبريكات الحارة بمناسبة "عيد الفطر السعيد" من الأمتين الإسلامية والعربية عامة والشعب الفلسطيني المجاهد خاصة.
مع خالص التمنيات أن يعيده الله علينا بالخير واليمن والبركات وقد منَ الله علينا بتحرير البلاد والعباد من دنس العدو الصهيوني، وان يرزقنا صلاة العيد القادم في المسجد الأقصى المبارك "صلاة الفاتحين بإذن رب العالمين".
كل عام وانتم وفلسطينينا وأقصانا بألف خير،،

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } سورة العنكبوت 69"
في أيام العيد تتجلى معاني الأخوة والتكافل والرحمة وصلة الأرحام والتجرد الخالص لله عز وجل
الإخوة والأخوات في الاتحاد الإسلامي في النقابات...جماهير شعبنا المجاهد البطل...
يمضي شهر الخير سريعا لنستقبل عيد الفطر الذي هو من أيام الله التي أمر ربنا بالتذكير بها (وذكرهم بأيام الله), فأهلا بأيام الله التي تتجلى فيها رحمة الله عز وجل على عباده المؤمنين...عيد الفطر هو من رحمة الله بالمسلمين لتتوحد كلمتهم وتُرصَ صفوفهم ويتجدد إيمانهم ومشاعرهم بتجرد وتقوى وإيثار وتكافل ويقين, فما أجملها وأروعها من أيام نصعد فيها إلى الله بالعبادات والقربات, فاجعلها يا رب أيام خير وبركة وانتصار.
نستقبل عيد الفطر ويحدونا الأمل بمستقبل مشرق ونصر قريب في وقت تشتد فيه المعاناة والألم والابتلاءات على المسلمين في كل مكان. شهر رمضان المبارك يغادرنا ليزرع فينا هذا الأمل وهذه الأمنية بعد أن امتلأت القلوب والنفوس بمشاعر وقيم الإيمان والثقة بالله وما اعد لعباده الصائمين المتقين. .إن شهر رمضان المبارك لا يغادرنا ليبتعد عنا- وإنما ليبقى في داخلنا بمعانيه وآثاره الجميلة والجليلة, وها نحن نودع هذا الشهر ونستقبل عيد الفطر ونحن طامعين برحمة ومغفرة وعتق من النار مستذكرين حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه".
الإخوة والأخوات في الاتحاد الإسلامي في النقابات...شعبنا البطل...جماهير امتنا المجيدة
إننا في الاتحاد الإسلامي في النقابات نهنئ الأمة الإسلامية والعربية بمناسبة قدوم عيد الفطر, كما نبرق بالتحية للدكتور المجاهد رمضان عبد الله شلح(الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي) وكافة قيادات وكوادر وأعضاء الجهاد الإسلامي ولجميع كوادر وأعضاء الاتحاد الإسلامي في النقابات ونؤكد على ما يلي:
- أعيادنا هي أعياد الرحمة والوحدة والتكافل وطاعة الله عز وجل.. فلنجتهد في هذه الأيام المباركة على تكريس هذه القيم والمعاني والمبادئ السامية.
- نؤكد على أهمية زيارة اسر الشهداء والأسرى عرفانا منا لهم بتضحياتهم وعطاءهم, فهم الذين ضحوا بأرواحهم وسني عمرهم لأجل كرامة الأمة وعزتها.
-ندعو جميع إخواننا في الاتحاد الإسلامي في سائر النقابات إلى تفعيل نشاطاتهم الاجتماعية في هذه الأيام المباركة.
-ندعو جميع القوى والفصائل في وطننا الحبيب إلى تجسيد معاني التعاون والوحدة بعيدا عن أية مظاهر حزبية لأن سر قوتنا في وحدتنا.
عاشت فلسطين حرَة عربية من بحرها إلى نهرها
الحرية للأسرى البواسل في سجون العد البغيض
الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية
(الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين)


تعليقات

أضف تعليقك

خبر عاجل
  • شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في الخليل
  • الصحة: ارتفاع عدد الاصابات الى 20 اصابة بجراح مختلفة شرق قطاع غزة
  • خبر عاجل 2
  • خبر عاجل 1
أخبار عاجلة