تقرير : 3 معتقلين و 43 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال تشرين ثاني المنصرم


bl

تقرير الحريات الصادر عن التجمع الإعلامي الفلسطيني عن شهر (تشرين ثاني) 2016

(3 معتقلين) و(43) انتهاكاً بحق الصحفيين خلال تشرين ثاني المنصرم


تواصلت انتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي" خلال شهر ديسمبر الماضي بحق الصحفيين وملاحقتهم دون تهمة أو محاكمة وتجديد محاكمتهم عدة مرات، وتكميم الأفواه بهدف طمس معالم الحقيقة وكبت حرية الرأي والتعبير والحد من حرية تنقلهم، حيث سجلت وحدة الرصد في التجمع الاعلامي الفلسطيني نحو 36 انتهاكاً اسرائيلياً.

وتمثلت الانتهاكات التي رصدها التجمع، في الاعتداء وإصابة عدد من الصحفيين خلال تغطيتهم للمواجهات والاحداث في الضفة الغربية، بالإضافة الى (3) حالات اعتقال من قبل الاحتلال بحق الصحفيين وهم: الصحافي والكاتب الحرّ خالد معالي، أنس أبو دعابس، والمصور الصحفي حمزة برناط.

وفي الوقت الذي تواصل فيه سلطات الاحتلال اعتقال 25 صحفيا في سجونه، سبعة منهم يقضي أحكاما فعلية، ومثلهم معتقلون إداريا، وأحد عشر آخرين موقوفون، مددت سلطات الاحتلال الاعتقال لـ (4) صحفيين، حيث مددت اعتقال الصحفي نضال النتشة من الضفة الغربية المحتلة لخمسة أيام جديدة في مركز تحقيق "بيتح تكفا" الإسرائيلي في مدينة "تل أبيب" المحتلة.

وقررت محكمة "عوفر" العسكرية الاسرائيلية تمديد اعتقال الإعلامي حسن أبو صفية إلى يوم العشرين من شهر كانون الأول الجاري''. وذات المحكمة مددت أيضاً الاعتقال الإداري بحق عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال مدة شهر. كما مددت المحكمة الاسرائيلية اعتقال الصحفي انس ابو دعابس من النقب لثلاثة أيام بزعم التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما سجل انتهاك استدعاء من قبل قوات الاحتلال لعدد(1) وهو لمدير البرامج في فضائية "القدس" الإعلامي نواف العامر للتحقيق في مقر الارتباط الإسرائيلي قرب نابلس.

وحول مضايقات الاحتلال للصحفيين ومنعهم من التغطية، وثق التجمع عدة حالات، وهي منع والاعتداء على الصحفيين خلال تغطيتهم لإقامة قرية "الياسر" في الأغوار، وأيضاً منع المصورين من الاقتراب لحاجز قلنديا بعد اطلاق النار على فلسطيني واستشهاده بزعم محاولة تنفيد عملية طعن.

وفي السياق ذاته، منعت سلطات الاحتلال وفداً صحفياً من قطاع غزة من التوجه الى رام الله لتغطية فعاليات المؤتمر السابع لحركة فتح وتغطية فعالياته.

كما سجل التجمع (6) انتهاكات أيضاً لحملات الاقتحام لمنازل الصحفيين ومطابع ومؤسسات اعلامية في الضفة الغربية ومصادرة أجهزة حواسيب ومعدات تصوير وكاميرات مراقبة، وبدأت هذه الحملة باقتحام قوات الاحتلال منزل الصحفي عبد العزيز ابو فنار في يطا، وتبع ذلك اقتحام مطبعة "دوزان"، في بلدة بيت أمر، ومطبعة " رصرص" في مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل، ومطبعة "عالم الابداع" في بلدة الزاوية بمحافظة سلفيت، ومطبعة "أصايل يافا" في قلقيلية. بالإضافة الى اقتحام معهد الإعلام والسياسات الصحية في رام الله، وفجرت أبوابه وجدرانه والشبابيك، وقامت بتدمير المكاتب، واستولت على أجهزة الكمبيوتر والملفات والمعلومات.

وبشأن الانتهاكات الداخلية الفلسطينية رصد التجمع (7) انتهاكات، (2) في غزة، و(5) في الضفة، تمثلت في حالات احتجاز(2) كما حصل مع الإعلامي في إذاعة "صوت الوطن" سالم أبو عمرو، مراسل فضائية "فلسطين اليوم" الصحافي علاء سلامة. وحالات استدعاء وتحقيق (2)، تمثلت في استدعاء مراسل "شبكة قدس الإخبارية" الصحافي مصعب شاور ، واستدعاء الصحفي نضال النتشة في الخليل.

وفيما يلي تفاصيل لأهم الانتهاكات التي رصدها التجمع الإعلامي في تقريره الشهري:

أولا: الانتهاكات الاسرائيلية:

3/11/2016: قوات الاحتلال تعتقل الصحافي والكاتب الحرّ خالد معالي بعد اقتحام منزله في مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، وتقتاده إلى جهة مجهولة.

3/11/2016: قوات الاحتلال تفرض غرامة مالية على الأسير الصحفي "حازم ناصر" من ضاحية شويكة في طولكرم، قبل أن تفرج عنه بعد اعتقال دام لمدة ثمانية أشهر في سجون الاحتلال الإسرائيلي. يذكر أن ناصر اعتقل في 11-4-2016 خلال مروره على حاجز يتسهار العسكري قرب نابلس وينقل للتحقيق.

6/11/2016: قوات الاحتلال تقتحم مطبعة "دوزان"، في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية، وتخلع أبواب المطبعة، وتستولي على أجهزة الحاسوب وبعض المطبوعات وتعبث بمحتوياتها.

7/11/2016: قوات الاحتلال تقتحم مطبعة تعود للمواطن عبد الله رصرص في مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل ، وتستولي على عدد من الحواسيب والمعدات.

7/11/2016: ادارة سجون الاحتلال تنقل الصحفي خالد معالي من سلفيت، إلى سجن مجدو، رغم حالته الصحية كونه يتناول يوميا دواء للقلب والضغط.

13/11/2016: شرطة الاحتلال تمنع شابين من مؤسسة "الرؤيا" الفلسطينية، من تعليق مخطوطات لفنّانين فلسطينيين في منطقة باب العمود في مدينة القدس، ضمن مشروع "متحف الشارع".

13/11/2016: محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، تصدر قراراً بالإفراج عن الصحافي والكاتب الحرّ خالد معالي بكفالة مالية، لكنها ربطت ذلك بشرط إغلاق حسابه على موقع "فايسبوك" (Facebook) وتسليم حاسوبه الخاص إلى الشرطة.

14/12/2016: ضابط إسرائيلي يُقاضي الفنّان والمُخرج الفلسطيني محمد بكري،" بتهمة "القذف والتشهير"، مدّعياً أنه ظهر في فيلم "جنين" الذي أخرجه بكري في العام 2002، ومطالباً كذلك بتعويض مالي بقيمة 645 ألف دولار أميركي.وقال بكري في بيان نُشر عبر وسائل الإعلام: "الكابوس الذي رافقني منذ العام 2002 يعود من جديد، وتتواصل ملاحقتي من قبل المؤسسة الرسمية الإسرائيلية على مدار 14 عاماً، فُرضت خلالها عليّ المقاطعة الكاملة من التلفزيون والسينما والمسرح في الكيان الاسرائيلي.

16/11/2016: نيابة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية ، تمدد اعتقال الصحفي نضال النتشة من الضفة الغربية لخمسة أيام جديدة في مركز تحقيق "بيتح تكفا" الإسرائيلي في مدينة "تل أبيب" المحتلة.

16/11/2016: قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم في ساعات الفجر، معهد الإعلام والسياسات الصحية في رام الله، وتفجر أبوابه وجدرانه والشبابيك، وتقوم بتدمير المكاتب، وتستولي على أجهزة الكمبيوتر والملفات والمعلومات.

17/11/2016: إصابة صحفيين بحالات اختناق، جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت تجاههم خلال تغطيتهم الفعالية التي أقيمت في قرية ياسر عرفات للمقاومة الشعبية بالقرب من خربة الحمة بالأغوار الشمالية، كما اعتدى الجنود على الطواقم الصحفية المتواجدة في المكان، ومنعوهم من تغطية الهجوم .

17/11/2016: قوات الاحتلال تقتحم منزل الصحفي عبد العزيز ابو فنار في يطا ، وتحتجزه مع زوجته وابنائه في غرفه مغلقه ما يقارب ساعة، وتعيث في المنزل فسادا دون معرفة الاسباب، قبل ان تعتقل شقيقيه وتنقله الى جهة غير معلومة.

17/11/2016: قوات الاحتلال تطلق سراح الصحافي نضال النتشة بعد ثمانية أيام على اعتقاله، أخضعته خلالها لتحقيق قاسٍ عن فيلم وثائقي قام بتصويره عنوانه "غذاء الموت"، يتناول حياة الأسرى المضربين عن الطعام.

17/11/2016: سلطات الاحتلال تفرح عن الأسير الصحفي سامي الساعي (35عاماً)، من مدينة طولكرم، وذلك بعد انتهاء فترة حكمه البالغة تسعة أشهر. وكان الاحتلال أصدر بحق الأسير الساعي إضافة إلى حكم السجن الفعلي غرامةً مالية، والاعتقال لمدة 12 شهراً، وثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

18/11/2016: قوات الاحتلال تحتجز المصور الصحفي حمزة برناط لعدة ساعات خلال تغطيته مسيرة بلعين الأسبوعية غرب رام الله، ثم اطلقت سراحه.

20/11/2016: أحرق مجهولون، ثلاث سيارات لمدير موقع "هنا" الصحافي كمال عدوان وابنه المخرج عدي وزوجته، أمام منزلهم في دالية الكرمل بالداخل المحتل.

20/11/2016: مخابرات الاحتلال تستدعي مدير البرامج في فضائية "القدس" الإعلامي نواف العامر للتحقيق في مقر الارتباط الإسرائيلي قرب نابلس.

20/11/2016: محكمة "عوفر" العسكرية الاسرائيلية تمدد اعتقال منسق الرابطة الإسلامية في جامعة بيرزيت الإعلامي ابراهيم مشهور حسن أبو صفية (21 عاما) إلى يوم العشرين من شهر كانون الأول ''20/12/2016'' بشكل تعسفي جائر، وكان أبو صفية اعتقل بتاريخ 28/09/2016 على حاجز بيت عور غربي رام الله.

22/11/2016: قوات الاحتلال تمنع المصورين الفلسطينيين من الاقتراب من حاجز قلنديا شمال شرق القدس المحتلة، في أعقاب استشهاد جهاد محمد سعيد خليل (٤٨ عاماً)، من قرية بيت وزن غرب نابلس، إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، عند حاجز قلنديا بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن.

23/11/2016: قوات الاحتلال الاسرائيلي، تقتحم مطبعة "عالم الابداع" في بلدة الزاوية بمحافظة سلفيت، وعاثت فيها خرابا وفسادا، وقامت بمصادرة جهاز الحاسوب الرئيسي للمطبعة.

23/1/2016: محكمة "عوفر" الإسرائيلية، تمدد الاعتقال الإداري بحق عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال مدة شهر.

23/11/2016: قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم مطبعة "أصايل يافا" في قلقيلية، وتعبث خلالها بكافة ملفات المطبعة، وتمنع صاحب المطبعة من دخولها دون تقديم أي مبرر لمنعه أو لاقتحام مطبعته، كما قامت بسرقة ستة أجهزة حاسوب وكاميرات مراقبة و3 جوازات سفر تعود لصاحب المطبعة وعائلته كانت موجودة في إدارة المطبعة ومبلغ 5800 شيكل بالإضافة لمحتويات أخرى لم يكن بالإمكان إحصائها نظراً لما حدث للمطبعة من خراب وتدمير.

24/11/2016: شرطة الاحتلال تعتقل الصحافي الحرّ والناشط أنس أبو دعابس، بتهمة "التحريض على إشعال الحرائق"، من خلال منشور تهكّمي نشره على صفحته على "فايسبوك" (Facebook)، انتقد فيه الذين يحرّضون على إشعال النيران التي انتشرت في أنحاء البلاد، لكن الشرطة الإسرائيلية فهمته بصورة معاكسة، لذلك عادت وأطلقت سراحه بعد ثلاثة أيام.

28/11/2016: سلطات الاحتلال تمنع وفداً صحفياً من قطاع غزة من التوجه الى رام الله لتغطية فعاليات المؤتمر السابع لحركة فتح .

ثانيا: تفاصيل الانتهاكات الداخلية:

2/11/2016: الأجهزة الأمنية ( الأمن الداخلي) في غزة، يحقق مع الإعلامي في إذاعة "صوت الوطن" سالم أبو عمرو، حول تواصله مع إحدى الوكالات الصحافية في الضفة الغربية.

8/11/2016: الأجهزة الأمنية الفلسطينية (المخابرات) في الخليل تستدعي مراسل "شبكة قدس الإخبارية" الصحافي مصعب شاور الى مقر جهاز المخابرات في الخليل، وتحقق معه على خلفية نشر أخبار.

18/11/2016: الاجهزة الامنية الفلسطينية (الشرطة) في قطاع غزة، تحتجز مراسل فضائية "فلسطين اليوم" الصحافي علاء سلامة، أثناء تغطيته مباراة في كرة القدم بين فريقين محليين في مدينة رفح، وذلك على خلفية منشور سابق له على "فيس بوك".

25/11/2016: فصل المصور الصحفي نضال النتشة عن العمل في شركة "رام سات" للخدمات الإعلامية بعد تهديدات السلطة لمصالح الشركة التي يعمل بها، وكانت أجهزة السلطة اعتقلت النتشة في شهر أكتوبر الماضي وتفرج عنه بعد تمديد اعتقاله مرتين بتهمة "إطالة اللسان وإثارة النعرات الطائفية".

30/11/2016: محكمة الصلح الفلسطينية في مدينة الخليل تسلم الصحفي نضال النتشة استدعاء في 1-12-2016 بتهمة قدح المقامات.

ثالثا: التوصيات:

وإزاء هذه الانتهاكات الخطيرة في الحريات العامة والاعتداء على الصحفيين والمصورين فإن التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني يؤكد على التالي:

- إن ما يتعرض له الصحفيون الفلسطينيون من قبل قوات الاحتلال يأتي في سياق السياسة الإسرائيلية الممنهجة الرامية إلى تضييق الخناق على الصحفيين ومنعهم من مواصلة رسالتهم في تسليط الضوء على جرائم الاحتلال والانحياز لقضايا وهموم شعبنا، في محاولة فاشلة لطمس الحقيقة.

- يستنكر التجمع استمرار وتصاعد جرائم واعتداءات قوات الاحتلال تجاه الصحافيين والحريات الاعلامية في فلسطين، الى جانب استمرار سياسة الاستدعاء والتحقيق من قبل الاجهزة الامنية الفلسطينية تجاه الصحفيين.

- يطالب التجمع الجهات الفلسطينية الرسمية بوضع حد للانتهاكات وعمليات التضيق المتصاعدة ضد الحريات الاعلامية، ووقف ملاحقة الصحفيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

- يطالب التجمع كافة المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية، وكذلك التي تُعنى بحقوق الصحفيين، بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال لوقف اعتداءاته بحق الصحفيين الفلسطينيين.

التجمع الإعلامي الفلسطيني

3 كانون أول 2016


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة