وحي القلم -

اقلام واراء /

أكذوبة ما يسمى" عيد الأم" أساطير وبدع

3/25/2017 12:32:25 PM



اتحاد برس. خولة عليان

يوم الام هو اليوم الذي يتذكر فيه الأجانب امهاتهم في الدول الغربية ويقومون بزيارتهن في بيوت المسنين لتقديم لهن بعض الهدايا والورود تلك هي مكانه الأم عندهم يتذكرونها يوماً في كل عام معتقدين أن هذا اليوم كافي للاهتمام بأمهاتهم ،أساطير قديمة وعادات ينكرها الإسلام.

الأسطورة والواقع

يقال ان اول احتفال حقيقي لتكريم الأم كان عند اليونان عندما كانوا يكرمون الآلهة الأم وذكر الكثير من التكريم للآلهة الأم في الحضارات القديمة وعند المسيحيين يرتبط يوم الأم بقوة مع الصلاة لمريم العذراء وتقام صلاة خاصة على شرف مريم العذراء في الأحد الرابع من الصوم الكبير ويطلق عليه يوم الأم.

وأول من استخدم لفظ عيد الأم الأمريكية" انا جارفيس " عام 1908 عندما أقامت اول احتفال لتكريم والدتها بعد وفاتها

وفي عام 1914 اعتبر الرئيس الأمريكي وردو ويلسون يوم الأم عيدا وإجازة رسمية في أمريكا ويعتبر هذا اليوم من أكثر الأيام ترويجا للورود وبطاقات المعايدة والهدايا في أمريكا.

بعد دالك انتشر لفظ عيد الأم في كافة الدول الغربية ولكن لم يتم الاتفاق على يوم محدد في الدول الغربية فكل دولة تحدد اليوم الذي تراه مناسباً .

أما في الدول العربية فكان أول من فكر في يوم الام الصحفي المصري علي امين مؤسس جريدة أخبار اليوم عندما نادي خلال مقالة اليومي "فكرة" بضرورة تحديد يوم من السنة للأم وكان ذلك عندما حضرت له إحدى الأمهات وعرضت عليه قصتها مع أبناءها بعد وفاة زوجها وتربيتها لهم ورفضها الزواج وعندما كبروا واستقلوا بحياتهم ولم يسألوا عنها وتم التوافق مع أخيه مصطفى امين على اعتبار 21 مارس يوم للأم واختاروا هذا اليوم لأنه اول ايام فصل الربيع ليكون رمزاً للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة.

الأم في الإسلام

وبالنظر لتلك الأساطير والمبادرات التي تريد أن تكرم الأم علي جهودها والتضحيات التي تبذلها من أجل أبنائها وذلك بتحديد يوم للأم من كل عام لتقدم لها الورود والهدايا منكرين كتاب الله وسنة نبيه والتي لم تحدد يوم للأم بل جعل تكريمها في كل يوم وفي كل حين فالإسلام كرم الأم أعظم تكريم شهدته البشرية قال تعالى" وقضي ربك الا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا" وعندما سأل أحد الصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم من احق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال ابوك كرم الإسلام الام فجعلها الأحق بالصحبة بل اعتبرها من أفضل الصحبة فالصاحب لا يفترق عن صاحبه بل يهتم به في كل يوم ويرعاه ويشاركه تفاصيل حياته ويشمله بالحب والتقدير تلك هي الصحبة الصادقة في الله فكيف لوكان الرفيق الأم فما أعظمها من صحبة ينال منها رضى الله ورسوله وتدخله الجنة.

وجعل الإسلام عدم طاعة الأم وعدم احترامها من العقوق بل من الكبائر فقال رسول الله في الحديث الشريف "ألا انبأكم بأكبر الكبائر قالو بلا يا رسول الله قال الشرك بالله وعقوق الوالدين" بل وحرم الجنة على قاطع الرحم حيث قال عليه الصلاة والسلام "لا يدخل الجنة قاطع رحم "ومن أعظم ما ذكر القرآن عن الاهتمام بالأم ورعايتها أنه نهى ليس عن رفع الصوت عليها فحسب بل حرم التأفف لها فقال تعالى "فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما "

إن يوم الأم لم ينشأ عند المسلمين بل نشأ على خرافات وأساطير لذلك فهو بدعة وحرم رجال الدين والدعاة الاحتفال بهذا اليوم والتشبه بغير المسلمين والانجرار خلف عادات وتقاليد غربية وتهميش الأم طول السنة والاكتفاء بيوم واحد لتكريمها.

لحياة أم

إن البعض ممن اخدتهم الحياة ونسوا تعاليم الدين الإسلامي وتنكروا لدور الأم في حياتهم وجحدوا تلك التضحيات التي بذلتها الأم وانها حرمت نفسها من اجمل الأشياء لأجله ليصبح رجلا وذو مركز وسلطه معللا نكرانه ببعض التفاهات سوف يعرف يوماً ان قلب الأم أصدق من كل الكلمات مهما تعرضت للإهانات والإهمال من الأبناء تبقى تتمنى الخير وترفع يدها في كل وقت لرب السماوات وتنهال من عينها الدمعات وصوتها يعلو بالدعوات تطلب لا حبتها تحقيق الأمنيات.

هي الأم مهما كتبت عنها الأقلام على الصفحات لن تعطيها حقها بالذات.

فالأم لا تحتاج للأعياد والمناسبات وبعض الهدايا والورود بل تحتاج للحب والرعاية والكلمات التي تشعرها بأنها كل الحياة ونذكرها في كل وقت ان الحياة بقربها كل يوم عيد ونقولها بأعلى النبرات إن" الجنة تحت أقدام الأمهات"

التعليقات :

التعليق على الموضوع :

أخبار مميزة

  • 71.4 % من الفلسطينيين يرون أن مسيرات العودة أعادت للقضية الفلسطينية حضورها بشكل قوي في المحافل الدولية
  • القيادي الحساينة: ما يروجه الاحتلال بتحديد بنك أهداف لمسيرة العودة محاولة فاشلة لتجاوز المأزق الذى وضعته فيه مسيرات العودة
  • التجمع الإعلامي يشيد بدور الصحفيين ويطالب بتشكيل لجنة تحقيق لمحاكمة الاحتلال
  • البعوض في غزة.. معاناة متجددة وحلول قاصرة
  • المجلس الوطني ينعقد في الزمن المُلّوث بقلم د. وليد القططي
  • منتدى المحاسب والمدقق الفلسطيني ينظم ورشة عمل ويختتم دورتين تدريبيتين
  • أبو ظريفة: سنفوت الفرصة على الاحتلال في مسيرة العودة وستبقى سلمية
  • وزير "إسرائيلي" يقترح إلقاء الطعام والدواء على مسيرة العودة

: استطلاع الراي

: وظائف ودورات تدريبية

: الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة اتحاد برس الاخبارية الحقيقة كما هي © 2015-2016

:أهم الأنباء

  • أبو حمزة: نتوعد العدو بمعركة بشائر جديدة أقوى وأوسع مما سبق
  • "الرئيس عباس"يتعرّض لضغوط عربية كبيرة للقبول بصفقة القرن
  • "السلطة" ترفض دعوى اجتماع الدول المانحة لتحسين الوضع الإنساني في غزة
  • الديار: خطوة أميركية لفرض "توطين" اللاجئين الفلسطينيين مطلع نيسان المقبل
  • مخاوف صهيونية من دراسة واشنطن بيع الإمارات "أف 35"
  • #الجهاد_ميلادنا_المتجدد
  • الاحتلال يوسّع قوائم السلع الممنوعة من الدخول لغزة
  • نتنياهو وليبرمان يعارضان إنشاء ميناء بحري لغزة
  • الرابطة الاسلامية تنظم حفل تكريم للطلبة المتفوقين بالثانوية العامة في خان يونس
  • إستشهاد المجاهد/ باسل فوزي اللحام من سرايا القدس في خان يونس أثناء التدريب

Fri 20/07/2018