وكالة الغوث الدولية تعتزم ارتكاب مجزرة بحق المناهج الفلسطينية .


bl

بسم الله الرحمن الرحيم

وكالة الغوث الدولية تعتزم ارتكاب مجزرة بحق المناهج الفلسطينية .

الأخوة الزملاء .. الأخوات الزميلات

ما زلنا كفلسطينيين نتجرع مرارة سياسات وكالة الغوث من تقليص وإقصاء وتكميم للأفواه بحجة الحيادية ...

واليوم نتفاجأ بإجراء تغييرات جذرية في المناهج الدراسية الفلسطينية، تغيرات تمس التاريخ والهوية الفلسطينية ضاربة بعرض الحائط سلطة وزارة التربية والتعليم على إدارة المنهاج الفلسطيني .

فحق الشعوب في المقاومة في عرف الوكالة عنف ، وإلغاء ذكر القضايا السياسية التي تتعلق بالثوابت الفلسطينية؛ بحيث لا تظهر القدس كرمز للفلسطينيين كونها عاصمة أبدية فلا اسم لها ولكنها مدينة للديانات الثلاث ، وكذلك عدم التطرق للحواجز الإسرائيلية التي تمنع الفلسطينيين من الوصول لمدينتهم .. كما ويحذف أي نص يتعلق بممارسات الاحتلال الشعب الفلسطيني كجدار الفصل العنصري والاستيطان وهدم البيوت والقتل اليومي والاعتقالات.. فلا ذكر للمعتقلين والمعتقلات، ولا ذكر ليوم الأسير الفلسطيني، كما ويشوه التعديل قضية اللاجئين وإظهارها بأنها قضية فرار جماعي دون التلميح للمجازر والمذابح التي ارتكبت من قبل عصابات الإجرام الصهيونية، وبذلك تذوب دماء آلاف الشهداء على جنبات الطريق.

إننا في الاتحاد الإسلامي في النقابات نناشد جماهير شعبنا بضرورة التكاتف لمواجهة هذا الطوفان الذي يهدف إلى طمس معالم القضية الفلسطينية و من ثم تصفيتها ، لذلك علينا أن نقف وبكل قوة أمام هذا المخطط ونعلن للجميع أن فلسطين ليست لوحة على جدار نخفيها وقت الحاجة.. إن فلسطين وطن يسكن أعماق قلوبنا ولا يمكن تجزئتها فهي من بحرها إلى نهرها إسلامية عربية تزدان بقدسها الشريف..

الإخوة الكرام. .. الأخوات الكريمات :

أمام هذه الخطوة الآثمة نحن في الاتحاد الإسلامي في النقابات نوجه الرسائل التالية :-

1- على إدارة الوكالة أن تتراجع عن قراراها بخصوص إجراء تعديل أو حذف على المنهاج الفلسطيني بما يمس القضية الفلسطينية

2- على وزارة التربية والتعليم في فلسطين أن تتصدى لهذا المخطط اللعين وأن تلزم إدارة الوكالة باتباع سياسة الوزارة في المنهاج.

3- إلى كل الأطياف الفلسطينية ضرورة الانتباه لهذا المأزق التاريخي الذي تمر به القضية الفلسطينية والضغط بكل السبل على إدارة الوكالة لعدم التلاعب بأوراق القضية الفلسطينية.

4 - إلى المعلم الفلسطيني .. إياك أن تتعامل مع هذه الإملاءات فهي ضياع لوطن رواه دماء الشهداء، وكن كما عهدناك دوما الثائر المثقف الرافض لكل أشكال التهديد.

5- إلى أولياء الأمور ... أشعلوا جذوة حب الوطن في قلوب أبنائكم، علموهم أن فلسطين تمتد من البحر إلى النهر وليس قطاعا محاصرا أو ضفة مجزَّأة.

6- نثمن قرار اتحاد الموظفين العرب في وكالة الغوث بإيقاف الدورات المنوي عقدها لتمرير وتطبيق هذا المخطط .

7- نناشد جميع مدراء المدارس ومراكز التدريب بالعمل الحثيث على ابراز الصبغة الوطنية ،،، والإصرار على فلسطين ، ثقافة وممارسة .

عاشت فلسطين من بحرها إلى نهرها

عاش شعبنا العظيم الأبي وعاشت تضحياته .

الاتحاد الاسلامي في النقابات المهنية

26/3/2017


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة