الإتحاد الإسلامي للنقابات المهنية يحتفل بذكرى إستشهاد الشقاقي برفح


bl

إتحاد برس. رفح

نظم الإتحاد الإسلامي للنقابات المهنية لحركة الجهاد الإسلامي إحتفالاً في الذكرى السنوية  لإستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي أمس الأربعاء بمدينة رفح، بحضور لفيف من قيادات العمل النقابي والمهني للحركة.

إستهل اللقاء الأستاذ زكريا أبو غالي مسؤول الإتحاد الإسلامي فرع رفح الذي بدوره أشاد بالحضور الكريم الذي جاء ليؤكد أن زحف الشقاقي باقي وأن المثقف هو أول من يقاوم وآخر من يسقط، موضحاً أن حركة الجهاد الإسلامي وإطارها النقابي والمهني على العهد ولم ينفك عن تلبية نداء الوطن .

بدوره باشر الدكتور تيسير الغوطي أحد قيادات الرعيل الأول لحركة الجهاد الإسلامي وصديق الدكتور فتحي الشقاقي باشر بسرد  محطات من حياة الشقاقي وكيف كان واعياً بأهمية العلم ومؤكداً على أن المثقف هو صاحب النصر والإنطلاق وآخر من يسقط في المعركة، ونوه الدكتور الغوطي إلى أن حركة الجهاد الإسلامي ستبقى على خطى الشقاقي ولم تتوانى عن تلبية نداء الوطن وأن غرسه سينمو ليحثث ما كان يحلم به.

في نهاية اللقاء أكد الأستاذ عطا الجزار نائب رئيس الإتحاد الإسلامي للنقابات المهنية بقطاع غزة أن الإتحاد الإسلامي هو الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي الترجمة الدقيقة لكلمات الشقاقي في أن المثقف أول من يقاوم وآخر من يسقط، حيث أوضح أن هذه الفئة من المجتمع أحد مقومات العمل الحركي وهي اللبنة الأساسية لتكوين المجتمع ككل.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏لحية‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏13‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏لحية‏‏‏‏

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة