مركز حقوقي يدين مطاردة واعتقال إسرائيل لصيادين غزة ومصادرة قواربهم.


bl


أصدر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان التقرير الأسبوعي، اليوم الإثنين، حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، وذكر أن الزوارق البحرية الإسرائيلية، لاحقت ثلاثة قوارب صيد فلسطينية (لنش صيد كبير وقاربين صغيرين)، قبالة شاطئ رفح، جنوب قطاع غزة. فيما فتحت نيران أسلحتها تجاه القوارب، واعتقلت (11) صياداً، بينهم طفل.

 

ووفقاً لتقرير المركز، ففي حوالي الساعة 5:00 قامت الزوارق البحرية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة محافظة رفح، جنوب قطاع غزة، بملاحقة ثلاثة قوارب صيد تبحر على مسافة تقدر بنحو 6 أميال بحرية.

 

وذكر المركز أسماء الصيادون المعتقلون هم: عادل إبراهيم مقداد، 23 عاماً، وشقيقاه علاء، 21 عاماً، ومحمد، 25 عاماً، وإبراهيم عادل مقداد، 23 عاماً، وشقيقه محمد، 33 عاماً، ومحمد نعمات مقداد، 33 عاماً، ومحمد فرحات عاشور، 27 عاماً، وأحمد محمد طباسي، 29 عاماً، وأمين سعدي جمعه، 24 عاماً، ومحمد شاكر مقداد، 20 عاماً، والطفل أحمد زياد البردويل، 15 عاماً.

 

وأدان المركز الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، داعياً إلى الوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، والسماح لهم بركوب البحر وممارسة عملهم بحرية تامة.

 

وطالب الحقوقي بإطلاق سراح الصيادين الفلسطينيين المعتقلين لدى السلطات الإسرائيلية المحتلة، داعياً المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والتدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.

 
 

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة