جيش الاسلام: انسحابنا إلى إدلب مرهون بشروط روسية


bl

 

 
اتحاد برس-وكالات

 قال "محمد علوش"، قائد جيش الإسلام في إدلب بسوريا، أنه يشترط انسحابه من المناطق التي يشرف عليها أن تكون بضمانه روسية وذلك بنقل الأسلحة والصواريخ الخاصة به

 

وأضاف "علوش" "مستعد للانسحاب مع الـ 10 الاف مقاتل الذي يأمرهم في الغوطة الشرقية في مدينة دوما وحرزتا بقبول الانسحاب من الغوطة الشرقية ومن دوما الى محافظة ادلب"، بشرط الضمانة الروسية.

ووافق الجانب الروسي على ذلك بينما قيادة الجيش السوري رفضت ذلك أن يأخذ جيش الاسلام كل صواريخه من نوع تاو الاميركية الصنع معه الى ادلب، لكن هذه اول إشارة تأتي من جيش الاسلام إلى انه مستعد للانسحاب من الغوطة الشرقية الى منطقة ادلب بحماية الجيش الروسي. بحسب موقع صحيفة الديار اللبناني

 

ونشرت الصحيفة حال تم التوصل الى حل في ذلك الشأن، فان الغوطة الشرقية عندها ستسقط كليا في يد الجيش العربي السوري، وهكذا يكون قد أنهي الغوطة الغربية والغوطة الشرقية، واصبحت 
دمشق آمنة كليا وليس فيها اي بؤرة لحزب اسلامي تكفيري مسلح

تعليقات

أضف تعليقك

خبر عاجل
  • شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في الخليل
  • الصحة: ارتفاع عدد الاصابات الى 20 اصابة بجراح مختلفة شرق قطاع غزة
  • خبر عاجل 2
  • خبر عاجل 1
أخبار عاجلة