مصدر عبري: "إسرائيل" تفقد تفوقها الجوي في المنطقة


bl

تطرق رئيس شركة "ألبيت للصناعات الأمنية" "الإسرائيلية" "بتساليل مخليس" إلى إعلان "إسرائيل" مسؤولياتها عن ضرب المفاعل النووي السوري في دير الزور في العام 2007، حيث أوضح قائلا بأن وضع "إسرائيل" الِإستراتيجي لم يتحسن عما كان عليه الوضع عام 2007.

وأضاف مخليس بأن "إسرائيل" قد نجحت في منع تدهور وضعها الإِستراتيجي عام 2007 من خلال الحيلولة دون امتلاك سوريا سلاحا نوويا، إلا أنه في الوقت ذاته لم تنجح "إسرائيل" في تحسين وضعها الإستراتيجي عما كان عليه سابقا.

وأوضح مخليس بأن "إسرائيل" قد نجحت في تحييد التهديد النووي السوري وتهديد الجيش النظامي، إلا أنها فشلت في الحفاظ على التفوق الجوي في المنطقة، حيث أن سلاح الجو "الإسرائيلي" قد فقد التفوق الجوي في المنطقة كما كان عليه الوضع عام 2007، وذلك لعدة أسباب من بينها التسلح السوري بصواريخ متقدمة مضادة للطيران، الروسية الصنع، وذلك كجزء من الدروس التي استفادتها دمشق من ضرب مفاعلها النووي.

وتابع مخليس حديثه قائلا بأن قواعد اللعبة العسكرية في المنطقة، تلعب حاليا لصالح القوات الإيرانية، حيث أنهم يمتلكون القدرة على ضرب ومهاجمة "إسرائيل" بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن طريق أذرعها في المنطقة. إلا أن "إسرائيل" لا تستطيع العمل في الأراضي الإيرانية.

أما على صعيد القوة الإستخبارية فقد أوضح مخليس بأن الإستخبارات "الإٍسرائيلية" قد فشلت في تحديد وتشخيص التهديدات الإستراتيجية على "إسرائيل"، كما حصل في مفاعل سوريا النووي الذي تم اكتشافه عن طريق الصدفة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة