التجمع الإعلامي يشيد بدور الصحفيين ويطالب بتشكيل لجنة تحقيق لمحاكمة الاحتلال


bl


 اتحاد برس / غزة 

جدد التجمع الإعلامي السبت مطالبته بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية في الجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين، مطالبا السلطة الفلسطينية بضرورة العمل على إعداد ملف قانوني يرصد كل تلك الانتهاكات وتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة وجنود الاحتلال، مذكّراً بأن اتفاقية جنيف الرابعة أكدت على أن ما ينطبق على المدنيين في النزاعات والحروب، من حيث الحماية والحصانة، ينطبق على الصحفيين، وأن استهداف الصحفيين يصنف ضمن جرائم الحرب.

جاء ذلك خلال بيان وصل وكالة " اتحاد برس " نسخة منه وذلك تعقيبا على مواصلة استهداف قوات الاحتلال "الإسرائيلي" للطواقم الصحفية خلال تغطيتها لفعاليات مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وندد التجمع بشدة بمواصلة استهداف الاحتلال للصحفيين، فإنه يشدد على أن ذلك الاستهداف يعتبر ترجمة فعلية لقرار "إسرائيلي" مسبق بقتل وإصابة الصحفيين بهدف إجبارهم على عدم مواصلة تغطية اعتداءات الاحتلال بحق أبناء شعبنا العزل الذين يمارسون حقهم المشروع في التظاهر السلمي.

وأكد التجمع في بيانه على أن تلك الاستهدافات لن تزيد الصحفيين إلا إصراراً على مواصلة التغطية والانحياز إلى هموم شعبنا وكشف الحقيقة واصفاً عمل الصحفيين بالأداء البطولي وذلك من خلال مواكبة الأحداث الميدانية لحظة بلحظة لتوثق جرائم الاحتلال بحق شعبنا الأعزل.

ووثق التجمع الإعلامي الفلسطيني يوم أمس الجمعة إصابة عدد من الصحفيين، من بينهم الصحفي معتصم دلول الذي أصيب بالرصاص الحي في الظهر، ومحمد الثلاثيني، وياسر قديح، وضياء أبو عون الذين أصيبوا بقنابل غاز في أقدامهم، فيما أصيب عدد آخر بالاختناق.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة