تمضى الجماهير بمسيراتها الشعبية مطمئنه وسلاح المقاومة يردع العدو عن ارتكاب حماقات بحقها

القيادي الحساينة: ما يروجه الاحتلال بتحديد بنك أهداف لمسيرة العودة محاولة فاشلة لتجاوز المأزق الذى وضعته فيه مسيرات العودة


bl

اتحاد برس . غزة

اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة أن ما يروجه الاحتلال بتحديد بنك أهداف لمسيرة العودة في اسبوعها الرابع محاولة فاشله لتجاوز المأزق الذى وضعته فيه مسيرات العودة. وأكد القيادي بالجهاد أن مسيرة العودة تتعاظم وتتصاعد حركتها وتؤسس وتتجهز للمسيرة الكبرى في ذكرى النكبة "بـ ١٥/ مايو" القادم.

وقال القيادي الحساينة: خلال لقاء اذاعي عبر "صوت الإسراء" تمضى الجماهير بمسيراتها الشعبية مطمئنه وسلاح المقاومة يردع العدو عن ارتكاب حماقات بحقها، ونعتبر هذه الفعاليات تحول جدى للخروج من حاله تجاهل حقوق الشعب الفلسطيني والتنكر لها ومحاولة تصفيتها والتفريط من المطبعين بها" وأضاف الحساينة أن هذه الجماهير التي تصر على المشاركة يوميا في مخيمات العودة وفعاليات مسيرة العودة تعي حركة الواقع وتتحرك ضمن فهمها ومعرفتها بالتحديات والتهديدات التي تواجهها القضية الفلسطينية، فهي للأسبوع الرابع على التوالي تنخرط فيها وتتسع دائرة المشاركة فيها وتمتد تفاعلاتها إلى الضفة المحتلة وفلسطين المحتلة عام ١٩٤٨ ومناطق الشتات كما وتعبر القارات بشكل لافت.

ووجه التحية لجميع الشعوب والرأي العام والمنظمات التي آمنت بالحق الفلسطيني والحق الإنساني المؤيد لهه والتي أصبحت في تزايد مطرد مؤيدة ومتضامنة مع الشعب

الفلسطيني. وطالب القيادي بالجهاد بضرورة العمل كمؤسسات وسفارات وتجمعات على زيادة التواصل من أجل التفاعل مع القضية الفلسطينية .

وأشاد باستمرار الزخم الشعبي الحاضن والمشارك في فعاليات مسيرات العودة وحركة الجماهير الصاعدة والمتواصلة التي كشفت وهن الكيان الصهيوني واصابت أركانه بصدمة وتابع القيادي بالجهاد كل ما يروجه العدو بأنه حدد بنك أهداف محاولة فاشله لتجاوز المأزق الذى وضعته فيه المسيرات.

واعتبر صمت المجتمع الدولي وسكوته على إرهاب الاحتلال وقمعه للمسيرات مرده أن النظام الدولي بتأثير وضغط من الولايات المتحدة الامريكية يعانى من ازمة اخلاق وقيم وآن الأوان أن يخرج المجتمع الدولي والدول المساندة للحق والعدل والأمن عن صمتها وتصحيح هذا الخلل.

وثمن موقف جماهير الشعب الفلسطيني التي بعزمها وارادتها سوف تستمر ولن تثنيها الضغوطات وتشديد العقوبات والحصار عن طريقها وخياراتها والتي تمضى بمسيراتها الشعبية مطمئنة وسلاح المقاومة يردع العدو عن ارتكاب حماقات بحقها، ورسالة سرايا القدس اليوم تؤكد على ذلك وفي ختام كلمته وجه التحية لجماهير الشعب الفلسطيني مترحماً على الشهداء وداعياً بالفرج القريب للأسرى والشفاء العاجل للجرحى


تعليقات

أضف تعليقك

خبر عاجل
  • اصابة خطيرة في البطن وصلت لمستشفى الاقصى الان
  • شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في الخليل
  • الصحة: ارتفاع عدد الاصابات الى 20 اصابة بجراح مختلفة شرق قطاع غزة
  • خبر عاجل 2
  • خبر عاجل 1
أخبار عاجلة