الحساينة: إصرار حكومة الاحتلال على هدم الخان الأحمر جريمة حرب


bl

اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة، إصرار حكومة الاحتلال على هدم الخان الأحمر وإخلاء السكان قسرًا "جريمة حرب" تضاف إلى سجل الجرائم التي اقترفها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وقال الحساينة في تصريحات صحفية: "إن الاحتلال الإسرائيلي يحاول اقتلاع الوجود الفلسطيني في الخان الأحمر تمهيداً لإحكام السيطرة على الضفة الغربية وقطع أي تواصل جغرافي بين القدس المحتلة وباقي المدن الفلسطينية"، مؤكداً أن الاحتلال لا يقيم وزناً للقانون الدولي، ولا ينصاع للاتفاقيات، ويمارس الإرهاب.

وأوضح أن الاحتلال يدفع لتهجير الفلسطينيين من أرضهم عبر تهويد ومصادرة وتقطيع أوصال الوطن وتجزئته، مشدداً على أن نضال شعبنا الفلسطيني ضد السياسات العدوانية مستمر ولن يستطيع أحد إسقاط حقنا التاريخي في فلسطين المحتلة مهما كلف ذلك من ثمن.

وأشار إلى أن تمسك السلطة الفلسطينية بنهج التسوية سبباً في زيادة الاستيطان والتهويد ومصادرة الحقوق، قائلاً: "على السلطة مغادرة نهج التسوية العبثي والعمل على استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام والاتفاق على برنامج كفاحي لمواجهة غطرسة الاحتلال".

يذكر أن مهلة قوات الاحتلال الإسرائيلي لأهالي قرية "الخان الأحمر" شرق مدينة القدس المحتلة، لإخلاء وهدم منازلهم ذاتيًا انتهت اليوم الاثنين، مهددة –قوات الاحتلال- بتنفيذ قرار هدم القرية بالقوة إذا لم يتم هدمها ذاتياً.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة