أبسط الطرق لتهيئة أطفالكِ لعودة المدارس


bl

 

غزة/ أنغام يوسف 
 
  
 
مع عودة المدارس، يواجه الأهل صعوبة في تعويد الأطفال على النظام بعد الإجازة الفصيلة وخاصة خلال فضل الشتاء مما يسبب بعض التوتر في العائلة. ولكن لا داعي للقلق، فقد قام فريق التحرير بالبحث عن أبسط وأفضل الطرق المتبعة عالميًا لتهيئة الأطفال للعودة إلى المدارس دون عناء

1- تهيئة الأطفال نفسيًا

أولاً يجب تهيئة الأطفال نفسيًا لانتهاء الإجازة وبدء الدراسة. تحدثي إليهم وضعي ورقة عليها عدد الأيام المتبقية لبدء العام الدراسي الجديد وادعيهم لعدّ الأيام المتبقية.

2- امنحيهم إجازة ممتعة وكافية

حققي الوعود التي أخذتيها على نفسك تجاه الأطفال في الإجازة قدر الإمكان، كالذهاب لمكان معين حتى يشعر الأطفال بأن الإجازة كانت ممتعة وكافية لتحقيق ما يحبون وهذا لن يجعلهم يكرهون العودة للدراسة.


3- إدخال العنصر التعليمي إلى نشاطات الإجازة

ادخلي العنصر التعليمي كالقراءة وألعاب الاختبارات العلمية ضمن نشاطات آخر أيام الإجازة.

4- تغيير مواعيد نوم الأطفال

ابدئي بتغيير مواعيد نوم الأطفال قبل الدراسة بفترة كافية؛ حتى يسهل عليهم التعود على النوم بالوقت المناسب.

5- استعادة النظام تدريجيًا

قلّلي من التنزه والخروج من المنزل تدريجياً؛ حتى يمكنهم التأقلم على أجواء الدراسة. وإذا كان الأهل أو الأطفال خارج البلاد، فيجب العودة قبل بدء الدراسة بفترة كافية لكي يتسنى للأطفال الاستعداد للعودة للدراسة والتعوّد على النظام.

6- غذّي إبداعهم باختيارات غذائية ذكية

عوّدي أطفالك على عدم تفويت وجبة الفطور واشرحي لهم أهميتها وتأثيرها على نشاطهم في المدرسة ليقوموا باختيارات غذائية ذكية. غذّي إبداعهم مع كل فطور وقدّمي لهم رقائق نستله نسكويك المحضرة من الحبوب الكاملة الغنية بالفيتامينات والمعادن مع الحليب، بالإضافة إلى الفواكة لقيمة غذائية أكبر كوجبة متوازنة.

7- شاركيهم فرحة شراء اللوازم المدرسية

اصطحبي أطفالك لشراء اللوازم المدرسية ومستلزماتها؛ فهذا يشجعهم على بدء المدرسة بحماس.

8- لا يجب استخدام العقاب مع الطفل

لعل العقاب هو أول وسيلة تلجأ اليها الأم الغاضبة والمغتاظة من تصرفات طفلها السيئة وسلوكياته غير السوية. وعندما نتطرق الى مسألة العقاب ومدى تأثيره على نفسية الطفل الذي تطرقنا له في وقت سابق، اول ما قد يخطر في بالنا هو الضرب او العنف بكل أشكاله. الا أن للعقاب أوجه كثيرة قد تقومين بها مع طفلك من دون علمك بتأثيرها وقد ارتأينا اليوم أن نلقي الضوء عليها في هذا المقال لنحذرك من عدم تعريض طفلك.

9- مقارنة طفلك بالآخرين

إياك أن تقومي بمقارنة طفلك بأشقائه او بأطفال آخرين اذ من شأن هذا التصرف الذي يجدر به أن يحفز طفلك على التقدم ان يتحول الى ضغوط نفسية تفوق قدرة طفلك على التحمل وتجعله يفضل الانزواء على التواصل الاجتماعي. أما الضرر الأكبر فسيلحق بثقته بنفسه وبقدراته.

10- عدم ضرب طفلك

 

طبعًا الضرب ليس وسيلة صحيحة لتأديب الطفل، فهذا النوع من العقاب يخلق في نفس طفلك القلق والخوف ويزيده عنادًا وعدائية. دون ان ننسى أن الضرب سيبعد طفلك عنك في الوقت الذي سيظن فيه هو الآخر ان الضرب هو الوسيلة الأصح لحل المشكلات



 

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة