التجمع الإعلامي يجدد رفضه كافة أشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال


bl

ندد بزيارة وفد عربي إعلامي للكيان
التجمع الإعلامي يجدد رفضه كافة أشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال

جدد التجمع الإعلامي الفلسطيني، رفضه المطلق لكافة أشكال التطبيع الإعلامي في الكيان الإسرائيلي، وذلك بالتزامن مع الزيارة "المشبوهة" التي قام بها وفد من الصحفيين والمدونين العرب للكيان تلبية لدعوة من وزارة خارجية الاحتلال.

وندد التجمع بتلك الزيارة التطبيعية، مؤكدا أنها (الزيارة) تمثل طعنة للشعب الفلسطيني الذي يتعرض للقتل الممنهج على يد قوات الاحتلال والتي كان آخرها الجريمة التي تعرض لها قطاع غزة وارتقى خلالها 35 فلسطينيا من بينهم (9) من أفراد عائلة واحدة، عدا عن قتله المتعمد للأسير الشهيد سامي أبو دياك نتيجة الإهمال الطبي المقصود.
وشدد التجمع الاعلامي على أن الزيارة "المشؤومة" تعد انحيازًا سافرًا إلى جانب الاحتلال، وتخلياً عن الدور الداعم للقضية الفلسطينية.
واعتبر التجمع الاعلامي أن هذه الزيارة الخارجة عن الحس الوطني والأخلاقي، تمثل ضوءاً أخضراً للاحتلال من أجل مواصلة جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني، كما وتشكل غطاءً لعدوانه المستمر على شعبنا.
وطالب التجمع الإعلامي الجهات الصحفية العربية والجهات الدولية الداعمة لقضية شعبنا وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والنقابات الصحفية العربية، بالعمل على اتخاذ إجراءات تكفل وضع حد لتلك الزيارات المشبوهة وغير المقبولة.
كما دعا التجمعُ الكل الصحفي إلى العمل الحثيث من أجل الوقوف في وجه كل محاولات التقارب مع الاحتلال، والتطبيع مع كيان الاحتلال.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة