مؤسسة الوطن للإغاثة والتنمية تضع إمكاناتها الصحية تحت تصرف "الصحة" لمواجهة أزمة "كورونا"


bl
اتحاد برس/ غزة
وضعت مؤسسة الوطن للإغاثة والتنمية، كل إمكاناتها ومقدراتها الصحية تحت تصرف وزارة الصحة الفلسطينية؛ لمواجهة أزمة "كورونا".
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ضمّ اليوم الإثنين، رئيس اللجنة الصحية في مؤسسة "الوطن" د. نهاد عابد، ومدير مستشفى جنين د. ناهض حجازي، ومدير مركز القسام الطبي د. هاني أبو حجاج، ووكيل وزارة الصحة المساعد د. مدحت محيسن، للتباحث في سبل التعاون المشترك أمام جائحة "كورونا".
وأكد د. عابد أن مؤسسة الوطن، إذ تضع إمكاناتها المادية والبشرية الصحية تحت تصرف وزارة الصحة، فإن ذلك يأتي من باب استشعار المسؤولية الأخلاقية والوطنية والمجتمعية تجاه شعبنا الفلسطيني.
وشدد د. عابد على ضرورة تكاتف كل الجهود في مواجهة الخطر المتمثل في انتشار فيروس "كورونا"، مثمنا في الوقت ذاته جهود وزارة الصحة الفلسطينية والوزارات المعنية لمحاصرة الفيروس والحد من انتشاره.
من جانبه، أعرب د. محيسن عن تقديره الكبير لمبادرة مؤسسة "الوطن"، والتي تعتبر أول مبادرة حقيقية من القطاع الصحي الخاص للتعاون في سبيل الخروج من أزمة "كورونا".
وأشاد د. محيسن بالحس الوطني والإنساني والأخلاقي العالي الذي تتمتع به إدارة مؤسسة "الوطن" تجاه شعبنا الفلسطيني، داعياً كل القطاعات الصحية الخاصة بالحذو حذوها، حتى يتمكن شعبنا من إدارة الأزمة بشكل سليم وبأقل الخسائر الممكنة، مؤكداً أن الإنسان الفلسطيني هو أغلى ما نملك، وعليه يجب من الجميع السهر على حمايته وأمنه من كل المخاطر التي تهدد حياته ومستقبله.
جدير بالذكر أن مؤسسة الوطن للإغاثة والتنمية، تُعنى بالعمل الصحي والتعليمي، وتشرف على خمسة مراكز صحية وهي: مستشفى جنين بحي الشجاعية بغزة، ومركز القسام الطبي في مشروع بيت لاهيا، ومركز عسقلان الطبي بمخيم الشاطئ، ومركز مهجة القدس في المحافظة الوسطى، ومركز الوطن الصحي في خانيونس، بالإضافة لعديد رياض الأطفال المنشرة في محافظات القطاع.

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة