حماية: قوات الاحتلال قتلت 64 سيدة وطفلاً وأصابت 17335 خلال مسيرات العودة


bl

أصدر مركز حماية لحقوق الانسان تقرير متخصص يرصد الانتهاكات الإسرائيلية  بحق الأطفال والنساء خلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة، في الفترة الممتدة  منذ بداية مسيرات العودة بتاريخ 30 مارس 2018م وحتى يناير2020م .

حيث شهدت تلك الفترة تصعيداً خطيراً من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي  المتمركز على الحدود الشرقية لقطاع غزة ،بانت في تعمدها استخدام القوة  المفرطة تجاه المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى وفك  الحصار الامر الذي أدى لمقتل (305) مدنياً، كان من بينهم (4) إناث (سيدتين  وطفليتين) و (60) طفلاً دون سن الثامنة عشر، كما أصيب (17335) ،من  بينهم(1168) سيدة و (3565) طفل، وقد أصيب بالرصاص الحي (9506) مدنياً، من  بينهم (2127) طفلاً .
 
وبين المركز من خلال تقريره أن قوات الاحتلال تعمدت استهداف النساء  والأطفال الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار بشكل ممنهج و  متعمد و مباشر، دون أن يشكلوا أي خطر على حياتهم ،وهذا ما يمثل انتهاكات  ترقى لمستوى جرائم دولية ينعقد بموجبها الاختصاص للمحكمة الجنائية الدولية.
 
وطالب المركز في ختام تقرير المجتمع الدولي بالعمل بشكل أكبر من اي وقت مضى  من أجل توفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.
 
ودعا لقيام المنظمات الدولية بشكل عام ومنظمات الطفولة العالمية والمنظمات  العاملة في مجال حماية المرأة للتدخل الفوري لوقف انتهاكات قوات الاحتلال  بحق الأطفال الفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية، وفقاً لقواعد  القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
 
كما ودعا المركز  الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة إدراج الاحتلال الإسرائيلي ضمن قائمة "  العار" السنوية للجهات والمنظمات والدول المنتهكة لحقوق الأطفال .

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة