تجمع النقابات تدعو لتشكيل لجنة تحقيق بشان مستشفى الدكتور كمال للطب النفسي


bl

وجه تجمّع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم التحية والتقدير لجميع الطواقم الصحية التي تقوم بخدمة هذه الفئة المهمّشة علماً بأنَّ العمل مع المرضى العقليين من أصعب المهام وأخطرها.

ودعا التجمع في بيان له وصل "دنيا الوطن" بشان ما نشر من تقارير حول مستشفى الدكتور كمال للطب النفسي ببيت لحم إلى المحافظة على هذه المؤسسة العريقة، ودعمها من كل الجهات الرسمية وغير الرسمية والرّقي بها لا هدمها.

و وجه تجمع النقابات المهنية دعوة لنقيب الصحفيين ناصر أبو بكر من اجل أن يزور المستشفى في أسرع وقت ممكن بالتنسيق مع تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم ووزارة الصّحة للاطلاع على أوضاع المستشفى وطبيعة عملها، بالإضافة إلى التحقق من موضوع التقرير الصّحفي المنشور على صحيفة العربي الجديد والذي كتبته احدى الصحفيات العاملات في الموقع.

ودعا تجمع النقابات المهنية الى تشكيل لجنة تحقيق صحفية نزيهة بمشاركة وزارة الصّحة وتجمّع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم للتحقق من مطابقة المواد المنشورة مع الواقع الحالي للمستشفى كما دعا التجمع وزارة الصحة الفلسطينية وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية وأمن المؤسسات إلى ملاحقة كل من كان له علاقة بالتصوير في الماضي أو الحاضر ومن له علاقة ببث أو توزيع تلك المناظر ولكل من يتسبب بالإساءة لمؤسسته.

واكد تجمع النقابات المهنية انه يثمن جهود القيادة السياسية في مواجهة الهجمة الشّرسة من قبل العدو الصهيوني، شاكرا نضال الجيش الأبيض الذي يواجه عدواً مجهولاً بكل ما أوتي من قوة، كما ثمن عمل الأجهزة الأمنية الذين يصلون اللّيل بالنهار، سهراً على أمننا وصحتنا.

كما اكدت النقابات المهنية على انها و منذ سنوات عديدة عملت وتعمل على حماية نضالات شعبنا ومقدراته ومؤسساته المختلفة، وهي لم ولن تسمح بالتهاون مع أي تقصير من أي جهة كانت، وخاصة صحة الانسان، وبالتالي فإننا نحرص كل الحرص على الرقي والتقدم في مؤسساتنا الطبية وغير الطبية.
واكد بيان التجمع إن ما راه الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي من معلومات وصور نسبت إلى مستشفى بيت لحم للطب النفسي، أثارت الغضب والامتعاض، كونها مؤسسة عريقة وتقدم الخدمات فريدة ومميزة لكل الشعب الفلسطيني، مما دفع ممثلي التجمع إلى الاجتماع الطارئ بالمستشفى بعد الاتصال بمديرها د. ابراهيم اخميس وطلب زيارة الأقسام المذكورة في التقرير، وبعد مقارنة المناظر الموجودة في الفيديو والصور بالموقع الحالي و وبالعودة إلى سجلات إدارة المستشفى، والقيام بجولة في باقي ردهات الأقسام والتأكد من جميع وسائل السلامة العامة والخدمات الطبية والإنسانية المقدمة في المستشفى.

واكد التجمع بعد زيارته للمستشفى تبين له ان المكان الذي تم فيه تصوير الفيديو هو نفسه المكان الذي زرناه (قاعة الطعام)، لكن الاختلاف كبير في البيئة الداخلية، الشبابيك، الطاولات، والأواني جميعها تختلف تماماً عمّا هو في الفيديو، وأثبتت التحقيقات وبشكل رسمي أن القسم قام بترميمه بتاريخ 8/12/2018 وتم الانتهاء وتسليمه في شهر آذار عام 2019.

كما تبين أن الطاولات والأواني التي ظهرت في الفيديو وحسب الكتب الرسمية (لدينا نسخة عنها) قد تم إتلافها بموجب لجنة إتلاف رسمية بتاريخ 4/12/2012 (وعددها 27 طاولة) كما تم التحقق من أن المستشفى ومن تاريخ 26/9/2018 لم تعد تستخدم الصحون الحديدية أو البلاستيكية، بل تستخدم صحون الكلكل (الاستخدام لمرة واحدة فقط).


أما بالنسبة لما ذكر حول أسرّة المرضى ذات الأطر الحادة، فقد تحققنا من ذلك وتبيّن لنا خطأ تلك الصورة، ورأينا بأم أعيننا أنها ذات أقواس ولا يوجد منها خطورة كما اوضح التجمع للنقايات المهنية في بيانه جميع الغرف الفردية والعزل مزودة بكاميرات مراقبة ذات جودة عالية بالصوت والصورة الدقيقة، كما أنه لا توجد ستائر أو مسارات ستائر.

بالإضافة إلى ما ذكر، إن ما لفت انتباهنا هو البيئة الجميلة الخلابة في كل مرافق المستشفى والنظافة الفائقة، وجميع المرافق الطبية في وضع جيد جداً، وغرف المرضى والقاعات جميعها مزودة بالمكيفات وكاميرات المراقبة اللازمة لمتابعة المرضى، بالإضافة إلى وسائل الراحة المختلفة.

واكد ممثلي جميع النقابات المرضية والصحية تقديرهم لزملاءهم الصحفيين ونكن لهم كل الاحترام لانهم الاعين التي يرى بها الجميع وهم الجنود الذين يحارب بهم الفساد والإهمال لكنهم في الوقت ذاته يدعون الصحفيين إلى توخي الحذر في نشر أي معلومة دون مراجعة مصدرها، لأن النقد البناء هدفنا جميعاً وبه نرتقي، وأما الاستناد إلى أي معلومات أو أية مواد قد تكون قديمة أو تم تصويبها، فإن ذلك قد يسيء إلى مؤسساتنا الوطنية وإلى مهنة الصحافة نفسها.


و وقع على بيان تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم كل من نقابة المهندسين نقابة الاطباء نقابة اطباء الاسنان و نقابة الطب المخبري نقابة المهندسين الزراعيين نقابة الصيادلة و نقابة مساعدي الصيادلة و نقابة التمريض نقابة المحاسبين و نقابة اخصائيي علوم وتكنولوجيا مختبرات الاسنان.

 
 

تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة