"التجمع الإعلامي" يدعو لتوحيد الخطاب الإعلامي مع بدء العد التنازلي لجريمة "الضم"


bl

دعا التجمع الإعلامي الفلسطيني إلى ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي الفلسطيني، مع بدء العدّ التنازلي لجريمة ضم كيان الاحتلال للأغوار ومساحات واسعة من الضفة الفلسطينية المحتلة، مطلع يوليو (تمّوز) المقبل.

وقال التجمع الإعلامي في بيان صحفي ، إن مواجهة هذه الجريمة التي تأتي بغطاء ودعم أمريكي، وإنها تتطلب التفاف الكل الإعلامي الوطني، من مؤسسات وأجسام وتشكيلات صحفية حول استراتيجية إعلامية موحدة، تُبرز خطر قرار "الضم" على القضية الفلسطينية، والمشروع الوطني، وانقلابه على القانون الدولي.

وأشار التجمع الإعلامي إلى أهمية الدور الملقى على عاتق الإعلاميين والصحفيين والمؤسسات الإعلامية الوطنية في هذه المرحلة المفصلية والخطيرة، التي تمر فيها قضيتنا ومشروعنا الوطني، من خلال تعزيز الموقف الفلسطيني الموحد برفض "الضم"، وضرورة مقاومته بالوسائل المشروعة كافّة.

وفي هذا الصدد، طالبَ التجمع الإعلامي وسائل الإعلام المحلية، وروّاد وسائل التواصل الاجتماعي، بوقف السجال الإعلامي، وعدم إثارة قضايا داخلية "هامشية"، والعمل على تغليب المصلحة الوطنية العليا، عبر تشكيل حالة وعي لدى أبناء شعبنا الفلسطيني وجماهير الأمة العربية والإسلامية، أمام تسارع مشروع "الضم"، و"صفقة القرن" التصفوية.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة