حول ظاهرة الانتحار في غزة

منتدى المعلم يعقد ندوة تثقيفية بعنوان "المعركة طويلة لماذا استسلمت"


bl

اتحاد برس/ غزة

نظم منتدى المعلم الفلسطيني _ شمال غزة ، ندوة تثقيفية حول الانتحار تحت عنوان "المعركة طويلة لماذا استسلمت" بمقر المنتدى  وذلك بحضور لفيف من أعضاء المنتدى بالمحافظة، للتوعية ضد هذه الظاهرة المجتمعية التي بدأت تنتشر بين الشباب بصفة خاصة.

وبدوره قال الأستاذ نضال السواركة مسؤول منتدى المعلم الفلسطيني شمال غزة :"إن هذه الندوة تأتي في إطار سلسلة الندوات التي ينظمها منتدى المعلم الفلسطيني من اجل زيادة الوعى لدى المواطنين.

وتحدث الدكتور نبهان عمر المحاضر في جامعة القدس المفتوحة حول الدوافع والأسباب المؤدية للانتحار، وتأثيره على المجتمع وكيفية مواجهته.

وأضاف عمر أن الانتحار يحصد أرواح ما يقرب 800 ألف شخص سنويًا، وتبلغ نسبة الانتحار 1.4% من نسبة الوفيات على مستوى العالم، حيث يبلغ معدل الانتحار عالميًا 16 شخصًا لكل 100 ألف شخص، أو حالة وفاة واحدة كل 40 ثانية، ومن المتوقع بنهاية عام 2020 أن يرتفع معدل الوفيات بسبب الانتحار إلى واحد كل 20 ثانية.

من جانبه، قال فضيلة الشيخ الداعية / عبد العزيز عودة خطيب مسجد القسام إن الإسلام أمر بالحفاظ على النفس البشرية بل جعلها من الضروريات الخمس التي يجب رعايتها، وهي الدين والنفس والنسل والمال والعقل".

وأضاف الشيخ عبد العزيز عودة أن جسد الإنسان أمانة، فهو ملك خالقه، وملعون من هدمه، فالله لم يخلق الإنسان عبثًا، مشيرًا إلى أن الانتحار له دوافع كثيرة، سواء نفسية أو اجتماعية أو اقتصادية، مطالبًا بعدم الركون إلى اليأس وإلى الاكتئاب، واللجوء إلى الله، وزيادة الثقة واليقين بالله.

و في ختام اللقاء الذي حضره عدد كبير من المعلمين والمعلمات، تم فتح المجال للمداخلات من الحضور التي أثرت الحوار والموضوع بالنقاش الفعال.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة