في حال لم تستجب الوزارة لمطالبهم ستصعد من احتجاجها

نقابة التمريض الفلسطينية تعلن عن استمرار الفعاليات الاحتجاجية للمطالبة بحقوق المجسرين


bl

اتحاد برس/ غزة

اعلنت نقابة التمريض الفلسطينية عن عدم التراجع أو الغاء الفعاليات الاحتجاجية للمطالبة بحقوق المجسرين وأنها ستصعد من احتجاجها في حال لم تستجب الوزارة حتى نهاية الأسبوع القادم.

وجاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها النقابة صباح اليوم الأربعاء امام وزارة الصحة الفلسطينية للمطالبة بحقوق المجسرين

وأكدت نقابة التمريض في بيان وصل وكالة "اتحاد برس " نسخة عنه على ضرورة تنفيذ وزارة الصحة للمطلب السابق ولن نسمح بالمساس بحقوق الممرضين وانها ستسعى بكل ما أتاح لها القانون لانتزاع الحق وانصافكم واكمال الطريق حتى جلب كافة الحقوق.

 

وطالبت النقابة وكيل وزارة الصحة برفع توصية للجهات المعنية بالموافقة على اعتماد شهادات الممرضين المجسرين كافة حتى آخر موظف وبأثر رجعي من تاريخ الاستحقاق.

وأوضحت النقابة ان هذه الفعاليات جاءت بعد سلسلة من الحوارات واللقاءات والمفاوضات التي قامت بها نقابة التمريض على مدار عدة أشهر قامت خلالها بتذليل كل العقبات أمام ما يمنع اعتماد شهادات المجسرين، حتى وصلنا إلى طريق مسدود أمام تعنت وزارة الصحة التي من الأصل أن تكون الأم الحقيقي للموظفين، لنجدها هي المعطل الأساسي لحل ملف التجسير للممرضين خلافاً لما تم الاتفاق به بين الوزارة والنقابة في اللقاء الأخير للتفاهم لإنهاء الملف.

اليكم نص البيان

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة نقابة التمريض في الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بحقوق المجسرين

شعب غزة الأبي:

في ظل حاجتنا الماسة لتقدير العاملين في الحقل الصحي وخاصة الممرضين والممرضات في هذه الأوقات الحرجة تحت ضغط جائحة كورونا، حيث يشكل التمريض خط الدفاع الأول في مواجهة هذه الجائحة وفي الدفاع عن أهلنا، وفي ظل العجز في الكوادر التمريضية في مستشفيات الوزارة ونقص الرواتب وصعوبة ظروف العمل، تأتي وزارة الصحة للتجاهل من لم يتوانى عن تقديم الخدمة الصحية في كل الأزمات والحروب، وتتنكر لحقوق أبناء هذه المهنة العظيمة وتحرم عشرات الممرضين من أدنى حقوقهم، فاليوم يقف عشرات المظلومين الذين يطالبون بأدنى حقوق لهم وهو اعتماد شهاداتهم العليا حيث يوجد ما يقارب ٣٠٠ ممرض وممرضة يعملون في وزارة الصحة بوظيفة ممرض عملي وحصلوا على شهادة البكالوريوس أثناء عملهم في القطاع الحكومي ومنهم من حصل على شهادة الماجستير حتى يرتقوا بأنفسهم وبالخدمة الصحية المقدمة لأبناء شعبهم وفق ما يشجع عليه قانون الخدمة المدنية، ولكن يلقى الموظفون الممرضون رفضاً باعتماد شهاداتهم منذ ما يقارب ٧ سنوات بحجج واهية.

الممرضون والممرضات الكرام:

اليوم نقف وقفتنا هذه لنعلن أمام الجميع وبعد سلسلة من الحوارات واللقاءات والمفاوضات التي قامت بها نقابة التمريض على مدار عدة أشهر قامت خلالها بتذليل كل العقبات أمام ما يمنع اعتماد شهادات المجسرين، حتى وصلنا إلى طريق مسدود أمام تعنت وزارة الصحة التي من الأصل أن تكون الأم الحقيقي للموظفين، لنجدها هي المعطل الأساسي لحل ملف التجسير للممرضين خلافاً لما تم الاتفاق به بين الوزارة والنقابة في اللقاء الأخير للتفاهم لإنهاء الملف.

وعليه تؤكد نقابة التمريض على الآتي:

أولاً: نطالب وكيل وزارة الصحة برفع توصية للجهات المعنية بالموافقة على اعتماد شهادات الممرضين المجسرين كافة حتى آخر موظف وبأثر رجعي من تاريخ الاستحقاق.

ثانياً: تؤكد نقابة التمريض على ضرورة تنفيذ وزارة الصحة للمطلب السابق ولن نسمح بالمساس بحقوق الممرضين.

ثالثاً: تعلن نقابة التمريض عن عدم التراجع أو الغاء الفعاليات الاحتجاجية وأنها ستصعد من احتجاجها في حال لم تستجب الوزارة حتى نهاية الأسبوع القادم.

الموظفون الممرضون المجسرون:

نشكر لكم وقفتكم هذه خلف نقابتكم للمطالبة بحقكم المسلوب، وستسعى النقابة بكل ما أتاح لها القانون لانتزاع الحق وانصافكم واكمال الطريق حتى جلب كافة الحقوق.

 

نقابة التمريض الفلسطينية

الأربعاء 22 ذو الحجة 1441هـ

الموافق 12 أغسطس 2020 م


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة