مسؤول الإعلام في الاتحاد الإسلامي: نُحيي الشعوب والنقابات العربية التي خرجت تضامناً مع الحق الفلسطيني ورفضاً للتطبيع


bl

أكد مسؤول فرع الاعلام في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية "الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" الاستاذ توفيق السيد سليم اليوم الخميس ، أن النقابات تشارك بكل قوة في الفعاليات المناهضة للتطبيع، لإدراكنا بأهمية دور النقابات في تحشيد الجماهير واحياء وعي الأمة نحو خطورته.

وقال السيد سليم في تصريحات صحفية لإذاعة صوت الأقصى تابعته وكالة اتحاد برس، :"أن التطبيع يروج لقبول وجود الاحتلال باعتباره جزءاً أصيلاً بالمنطقة، ونأسف لقيام بعض المثقفين العرب والمسلمين بتجميل صورة التطبيع والخيانة واتفاقيات العار".

وأضاف السيد سليم ، أن الكيان الصهيوني لا مقام له في فلسطين وأن زواله قادم لامحالة مهما حاول كل المطبعين إطالة أمد الاحتلال لأنه عدو الأمة والإنسانية جمعاء.

وأوضح السيد سليم ، أن الحركات النقابية يقع عليها دور كبير في وعي وارشاد وتوجيه الجماهير، وتعمل على تسليط الضوء على قضايا الأمة وهمومها، لذلك فإننا نطالب كل النقابيين والأطر النقابية العربية والاسلامية بأن تقوم بدورها في توجيه الجماهير وحشد طاقاتهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوقها ورفض التطبيع مع الاحتلال.

وتابع السيد سليم ، نُحيي الشعوب والنقابات العربية التي خرجت تضامناً مع الحق الفلسطيني ورفضاً للتطبيع، ونثمن هذه الجهود وندعو لتوحيدها وتشكيل جبهة عربية موحدة بفعالياتها لمواجهة التطبيع والانحياز لقضايا الامة وفي مقدمتها الفلسطينية.

وأشار السيد سليم إلى أن بعض القنوات العربية تسعي لتزييف التاريخ والحقائق في محاولة لإقرار التطبيع وترويجه بالمنطقة وهذه جريمة وانتكاسة أخلاقية وتردي في العمل المهني الصحفي.

واختتم حديثه كنا نراهن على بعض الأنظمة لكن تفاجئنا بسقوطها في وحل الخيانة العربية وطبعت مع العدو، ويجب أن يكون نهضة وصحوة عربية لتعود القضية الفلسطينية لقوتها ونواجه التطبيع معاً بكل الوسائل والامكانيات


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة