التجمع الإعلامي الفلسطيني يستنكر تمديد اعتقال الزميل الصحفي مجاهد السعدي


bl

في الوقت الذي كانت تتجه فيه الانظار لإطلاق سراح الزميل الصحفي مجاهد السعدي من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام أربعة أشهر إدارياً، فوجئنا اليوم بإقدام سلطات الاحتلال على تمديد اعتقال الزميل مجاهد السعدي لأربعة أشهر أخرى، الأمر الذي يمثل تجاوزاً خطيراً لكل المواثيق الدولية التي تدعو لوقف اعتقال الصحفيين وملاحقتهم على خلفية النشر.

وأمام هذا السلوك العدواني لسلطات الاحتلال، وفي ظل الهجمة المستمرة على الكوادر الصحفية، يندد التجمع الإعلامي الفلسطيني بهذه الممارسات العدوانية التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني بحق الزميل مجاهد السعدي وكافة الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين والمهددين بالاعتقال، ونعتبر هذه السلوكيات العنجهية انتهاكا واضحاً وصريحاً لكافة القوانين والأعراف الدولية التي تكفل حرية العمل الصحفي.

ويطالب التجمع الإعلامي المؤسسات التي تُعنى بحقوق الصحفيين بضرورة التدخل لدى الاحتلال للإفراج عن الصحفي المختطف مجاهد السعدي، الذي تم تمديد اعتقاله مجدداً بشكل تعسفي.

كما يناشد التجمع الإعلامي المنظمات الحقوقية والإنسانية، بإلزام الاحتلال بقواعد القانون الدولي التي تنص على حرية الرأي والتعبير.

ويؤكد التجمع الاعلامي على ضرورة استنهاض كافة المؤسسات القانونية الدولية من أجل حماية الصحفيين من بطش الاحتلال وانتهاكاته المتصاعدة بحقهم، والعمل على الإفراج الفوري عن الزملاء الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال والذين تجاوز عددهم العشرين صحفياً.

التجمع الإعلامي الفلسطيني
الأربعاء ٢١ _ ١٠ _ ٢٠٢٠


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة