التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يطالب بوقف سياسة التمييز الفئوي بشأن المساعدات الإغاثية لشعبنا


bl

اتحاد برس/ غزة

طالب التجمع الإسلامي لعمال فلسطين الجهات المعنية في الضفة وغزة، بوقف سياسة التمييز الفئوي ومحاسبة العامل على انتمائه السياسي، وهو ما تبدّى جليّا في قطع مستحقات بعض الأخوة من الشؤون الاجتماعية، وحرمان آخرين من المنحة القطرية .

كما طالب القائمين على شؤون شعبنا في قطاع غزة، بعمل غرفة مشتركة تخص النظام العمالي في القطاع؛ وذلك لوصولها للعمال المستحقين والوقوف على مطالبهم وهمومهم وبتطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كونه يساهم في توفير حياة كريمة للجميع وتوفير مخصصات الشؤون الاجتماعية بشكل شهري.

ودعا التجمع في بيان وصل وكالة اتحاد برس نسخة عنه لضرورة الإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية والخروج من دائرة الانقسام بأسرع وقت ممكن، حتى نتمكن من مواجهة التحديات والمخاطر الوجودية التي باتت تهدد شعبنا في ظل المؤامرات "الصهيو-دولية" التي تستهدف وجوده على أرضه.

واكد البيان رفضه لجميع أشكال التمييز بين جناحي الوطن, وخاصة المساعدات التي تخص فئة العمال في الضفة وغزة، مثل صندوق وقفة عز والمساعدات الخاصة بحالة كورونا, والمنحة القطرية، والتي يجب أن تذهب جميعها إلى مستحقيها دون تمييز.

وتابع البيان في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة والاستثنائية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية المحتلتين، وقطاع غزة المحاصر، والتي لم تعد خافية على أحد، بتنا اليوم وقبل كل شيء في حاجة ماسّة لمزيد من التكافل والتعاضد والتلاحم، حتى نستطيع الخروج من هذه الأزمة التي باتت تهدد النسيج المجمتعي، وتنذر بمزيد من التداعيات والإشكالات المجتمعية والنفسية والاقتصادية والسياسية.

اليكم نص البيان

التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يطالب بوقف سياسة التمييز الفئوي بشأن المساعدات الإغاثية لشعبنا
في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة والاستثنائية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية المحتلتين، وقطاع غزة المحاصر، والتي لم تعد خافية على أحد، بتنا اليوم وقبل كل شيء في حاجة ماسّة لمزيد من التكافل والتعاضد والتلاحم، حتى نستطيع الخروج من هذه الأزمة التي باتت تهدد النسيج المجمتعي، وتنذر بمزيد من التداعيات والإشكالات المجتمعية والنفسية والاقتصادية والسياسية.
وعليه فإننا في التجمع الإسلامي لعمال فلسطين، في الاتحاد الإسلامي في النقابات، وتأكيدًا منا على انحيازنا المطلق لجماهير شعبنا كافة، فإننا نؤكد على ما يلي:
أولاً : ضرورة الإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية والخروج من دائرة الانقسام بأسرع وقت ممكن، حتى نتمكن من مواجهة التحديات والمخاطر الوجودية التي باتت تهدد شعبنا في ظل المؤامرات "الصهيو-دولية" التي تستهدف وجوده على أرضه.
ثانياً : نرفض وبشدة جميع أشكال التمييز بين جناحي الوطن, وخاصة المساعدات التي تخص فئة العمال في الضفة وغزة، مثل صندوق وقفة عز والمساعدات الخاصة بحالة كورونا, والمنحة القطرية، والتي يجب أن تذهب جميعها إلى مستحقيها دون تمييز.
ثالثاً: نطالب الأخوة القائمين على شؤون شعبنا في قطاع غزة، بعمل غرفة مشتركة تخص النظام العمالي في القطاع؛ وذلك لوصولها للعمال المستحقين والوقوف على مطالبهم وهمومهم.
رابعاً: نطالب كل من الجهات المعنية في الضفة وغزة، بوقف سياسة التمييز الفئوي ومحاسبة العامل على انتمائه السياسي، وهو ما تبدّى جليّا في قطع مستحقات بعض الأخوة من الشؤون الاجتماعية، وحرمان آخرين من المنحة القطرية .
خامساً: نطالب بتطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كونه يساهم في توفير حياة كريمة للجميع.
سادساً: نطالب بتوفير مخصصات الشؤون الاجتماعية بشكل شهري.


التجمع الإسلامي لعمال فلسطين
قطاع غزة
5/11/2020


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة