خلال استطلاع للرأي أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث

84% من الجمهور الفلسطيني يرون أن عودة التنسيق الأمني من قبل السلطة هو انحياز لإسرائيل على حساب المصالحة والوحدة


bl

اتحاد برس/ غزة

أظهر استطلاع الرأي للجمهور الفلسطيني الذي أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث خلال الربع الرابع من عام 2020 بعنوان اتجاهات اراء الفلسطينيين حول القضايا العامة (المصالحة -التنسيق الأمني-فايروس كورونا) حيث تبين أن 84 % يرون أن عودة التنسيق الأمني من قبل السلطة هو انحياز لإسرائيل على حساب المصالحة والوحدة في حين أن 12% يرون عكس ذلك وأن 4 % لم يبدوا آراءهم، كما تم استطلاع آراء أفراد العينة في العديد من المحاور والتي من خلالها تبين التالي: -

أولاً: المصالحة واستعادة الوحدة الفلسطينية: حيث أفاد 13% من أفراد العينة أن اجتماع الأمناء العامين للفصائل هو بداية الطريق للوحدة في حين يرى 37% أنها مصلحة خاصة لبعض الفصائل كما رأى 48% أنها خطوة غير مفيدة كما أن 2% لم يبدوا آراءهم.

وفي سؤال حول أي الفصيلين حسب وجهة نظر أفراد العينة هو أكثر اصراراً على انهاء الانقسام يرى 29% أن حركة فتح هي الأكثر اصرارً على انهاء الانقسام وأن نسبة 36% يرى أنها حماس وأن نسبة 34 % اختار لا أحد وأن 1 % لم يبدوا آرائهم.

كما يرى 83% من أفراد العينة أنه بعد الانتخابات الأمريكية وفوز "بايدن" حسب وسائل الإعلام الأمريكية أننا ابتعدنا أكثر عن المصالحة وأن 14% يرون عكس ذلك وأن 3 % لم يبدوا آرائهم.

وفي قياس لمدى تفاؤل أفراد العينة بإنجاز المصالحة أفاد 82 % بأنه ما بين غير متفائل وغير متفائل بشدة في انجاز المصالحة وأن 14 % أفاد بأنه ما بين متفائل ومتفائل بشدة بإنجاز المصالحة كما أن 4% لم يبدوا آراءهم.

ثانياً : التنسيق الأمني: حيث يرى 95 % من أفراد العينة أن التنسيق الأمني لن يعيد للفلسطينيين أي من حقوقهم كما يرى  3% عكس ذلك وأن 2% لم يبدوا آراءهم .كما تبين أن 79 % من المستطلعة آراءهم ما بين غير راضي وغير راضي بشدة عن عودة السلطة للتنسيق الأمني وأن 17 % هو راضي وراضي بشدة عن عودة التنسيق الامني وأن 4 % لم يبدوا آراءهم .

ثالثاً: فايروس كورونا: في سؤال عن رضى أفراد العينة عن اجراءات الحكومة في الضفة وغزة في مواجهة فايروس كورونا تبين أن 49 % من الغزيين ما بين راضي وراضي بشدة عن الاجراءات المتخذة من الحكومة بمواجهة فايروس كورونا وأن 46 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 5 % لم يبدوا آراءهم. كما تبين أن 44 % من سكان الضفة أنهم ما بين راضي وراضي بشدة عن اجراءات الحكومة في مواجهة فايروس كورونا وأن 51 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة عن ذلك وأن 4% لم يبدوا آراءهم.

وفي سؤال عن مدى تأييدهم عن اجراء الإغلاق الشامل لمواجهة فايروس كورونا كانت النتائج كالتالي: قطاع غزة: كانت نسبة المؤيدين والمؤيدين بشدة للإغلاق الشامل من المستطلعة آراءهم في قطاع غزة هو 55 % وأن نسبة 42% ما بين غير مؤيد وغير مؤيد بشدة لهذا الاجراء وأن نسبة 3% لم يبدوا آراءهم.

أما بالنسبة الى الضفة: تبين أن نسبة 51 % ما بين مؤيد ومؤيد بشدة عن اجراء الإغلاق الشامل وأن نسبة 47 % ما بين غير مؤيد وغير مؤيد بشدة وأن 2 % لم يبدوا آراءهم.

ومن الجدير بالذكر أن الاستطلاع أُجري بالفترة ما بين 17/11/2020 حتى 19/11/2020 على عينة عشوائية مكونة من 1123 فرد من سكان قطاع غزة والضفة الغربية من كلا الجنسين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا حيث بلغ هامش الخطأ نسبة 3.1%.

 

 


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة