طالب بموقف حاسم تُجاه الفنان محمد رمضان..

التجمع الإعلامي يشيد بالموقف المشرف للإعلام المصري تجاه التطبيع مع الاحتلال


bl

أكد التجمع الإعلامي الفلسطيني، رفضه للصورة التطبيعية للفنان المصري، مشيد بالموقف الإعلامي المصري الذي جسدته وسائل الإعلام المصرية وإعلاميوها في إظهار الموقف الرافض والمستنكر للصورة السوداء للفنان "رمضان".

قال التجمع الإعلامي في بيان صحفي وصل وكالة اتحاد برس نسخة عنه، "تابعنا على مدار اليومين الماضيين ردة الفعل الشعبية المصرية التي جاءت رافضة للصورة التي جمعت الفنان المصري محمد رمضان بمغني "إسرائيلي" على أرض الإمارات، والتي شكلت صدمة للمتابعين كونها تمثل خروجاً على العرف الذي يجسده الشعب المصري في رفض الاحتلال أو التعامل معه، والذي برز في التعاطي مع الكيان "الإسرائيلي" كعدو في وسائل الاعلام المصرية، والأعمال الفنية المتعددة التي لا زالت تتعامل معه على هذه الشاكلة".

وأضاف "التجمع الإعلامي وإذ يعبر عن رفضه للصورة التطبيعية للفنان المصري، فهو يشيد بالموقف الإعلامي المصري الذي جسدته وسائل الإعلام المصرية وإعلاميوها في إظهار الموقف الرافض والمستنكر للصورة السوداء للفنان "رمضان"، وتؤكد أن هذا الموقف نابع من الدور الذي يجسده الشعب المصري الحي والواعي، والذي لا يمكن لكل محاولات أن تناول من انحيازه لقضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

وأشاد التجمع الإعلامي، "الموقف المشرف الذي جسده الإعلام المصري في رفض الخطوة المدانة التي أقدم عليها "رمضان"، مركدا على أن "هذا الرفض نابع من الموقف المصري الشعبي الذي يجرّم التعامل والتطبيع مع الاحتلال، ويلفظ من يهرولون تجاهه".

وطالب التجمع، "نقابة المهن التمثيلية المصرية باتخاذ موقف حاسم من السلوك الخارج للفنان رمضان، مشددة على ضرورة "وضع حد وضابط لكل من تسوّل له نفسه القيام بسلوك مشابه، والعمل على ابقاء الفن المصري الوطني معبراً عن المزاج الشعبي الرافض للاحتلال الصهيوني".

ودعا التجمع في ختام بيانه، "نقابة المهن التمثيلية المصرية إلى إدراج "رمضان" على قوائم العار السوداء التي ارتضت على نفسها أن تكون بوقًا للاحتلال من خلال التطبيع المخزي معه".


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة