"التجمع الإعلامي" يشيد بدور الإذاعات الفلسطينية ويطالب بدعمها


bl

أشادَ التجمع الإعلامي الفلسطيني بالدور الذي تؤديه الإذاعات الفلسطينية، والتي تقوم بدورها المهني رغم الظروف الصعبة من حصار وعدوان ومضايقات.

وقال التجمع الإعلامي في بيان صحفي له اليوم السبت، بمناسبة يوم الإذاعة العالمي: "يأتي الاحتفال بيوم الإذاعة العالمي وهناك الكثير من التحديات التي تواجهها الإذاعات الفلسطينية والعاملون فيها، والتي تتمثل بممارسات الاحتلال التي طالت عدداً كبيراً من الإذاعات وطواقهما، وما تبعه من حصار الاحتلال الذي أثر بشكل مباشر على عمل هذه الإذاعات، بالاضافة إلى ما تتعرض له الإذاعات المحلية من إرهاب إسرائيلي بشكل يومي، واقتحامات متكررة، ونهب معدات، وقرصنة وتشويش على الأثير، وفرض أوامر تعسفية بالإغلاق، واعتقال الصحافيين وتمديد اعتقالهم، وممارسة التحريض ضد منتسبي الإذاعات الفلسطينية".

وتوجّه بالتحية لكافة الطواقم الصحفية العاملة في الاذاعات الفلسطينية، لاسيما أنها تقوم بدورها المهني رغم الظروف الصعبة من حصار وعدوان ومضايقات".

وعَدَّ التجمع الإعلامي أن المعاناة التي تعيشها الإذاعات المحلية لم تتوقف على ممارسات الاحتلال فحسب، فهي في المقابل ما زالت تكابد وضعاً مادياً صعباً من أجل البقاء والحفاظ على كيانها وإبقاء صوتها الذي ظل صامداً وناقلاً لقضايا الشعب وهمومه .

وأشار إلى أن تلك المعاناة تأتي في ظل تراجع الدعم المادي من المؤسسات الخاصة المعلنة والراعية، وعدم قيام الجهات الرسمية والمعنية بدورها لإسناد هذه المؤسسات الإعلامية الوطنية، الأمر الذي تسبب في اضطرارها لتسريح العشرات من موظفيها في الآونة الأخيرة، وما يتهدد آخرين من فقدان أعمالهم مستقبلاً.

ودعا المؤسسة الرسمية الفلسطينية، والشركات والمؤسسات الاستثمارية الخاصة، للقيام بواجبها ومسؤولياتها، والعمل على دعم الإذاعات المحلية والحفاظ على بقائها واستمرار عمل كادرها.

وطالب بضرورة أن يشعر الموظفون في الإذاعات الفلسطينية بحالة من الأمان الوظيفي، وقدرتهم على توفير دخل مادي مستقر يحفظ كرامتهم ويضمن توفير مصدر دخل لأبنائهم ويليق بتضحياتهم اللامحدودة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة