التجمع الإعلامي يفتتح دورة فن التصوير بالجوال بخانيونس


bl

افتتح التجمع الإعلامي الفلسطيني بمحافظة خان يونس  اليوم الأحد، دورة تدريبية في "فن التصوير الفوتوغرافي الاحترافي بالجوال"، والتي استهدفت شريحة من طلبة وخريجي كليات الإعلام وهواة التصوير ، وذلك بالتعاون مع مركز نور الحياة الشبابي.

ويشارك في الدورة التي تحاضرها أ. مها الأستاذ 50 متدرب ومتدربة على فترتين.

وبدوره رحب مدير التجمع الإعلامي أ. باسل السقا بالمشاركات والمشاركين في الدورة، مؤكداً حرص التجمع الإعلامي على تطوير قدرات الشباب في العديد من المجالات الإعلامية.

وبيَّنَ السقا أن دورة فن التصوير بالجوال تأتي ضمن سلسلة من الدورات التي ينظمها التجمع الإعلامي الفلسطيني على مستوى قطاع غزة لتنمية قدرات طلبة وخريجي وهواة الإعلام في شتى المجالات الإعلامية المختلفة، مشيراً إلى أهمية الصورة في وضوح وقوة الرسالة الإعلامية لا سيما في فضح جرائم لاحتلال بحق، واشعبنا وغيرها من القضايا الإنسانية والمجالات الجمالية والتجارية والفنية .

وبدورها تحدثت مدربة الدورة أ. مها الأستاذ عن برنامج الدورة الذي سيشمل الشقين النظري والعملي في التصوير الفوتوغرافي بالجوال، موضحةً إلى أن كاميرات الهواتف الذكية تطورت بشكل كبير جدًا لدرجة بات صورها شبيهةً بالكاميرات الاحترافية.

ونوهت إلى أنّ الهواتف الذكية ابتكرت نوع جديد من التصوير يُطلق عليه mobile photography ، مبينةً أنه تم تصوير بعض المشاهد في بعض الكليبات الاحترافية وأيضًا في الأفلام السينمائية بواسطة الهواتف الذكية.

وقالت الأستاذ :" أبرز ما يُميز كاميرا الهاتف الجوال هي أنّك تحملها معك في كل مكان، فهذه ميزة في حد ذاتها لأنّك تحمل هاتفك في أي مكان تذهب إليه، وبالتالي فالتجربة تساعدك بشكل كبير جدًا في احترافك التصوير بالهاتف، فالتجربة في التصوير تكمن في محاولة التقاط الصورة أكثر من مرة ومن أكثر من زاوية"، مؤكدةً على اهمية أن يكون المصور بالجوال وغيره مستعداً لفتح الكاميرا والتقاط الصورة في اللحظة المناسبة، لأنها لا تتكرر ولا يمكن اعادتها.

وشددت على أن أهمية ثبات اليد عند التقاط الصورة وخاصة في الاضاءة المنخفضة، لأن الصورة المهزوزة تفقد جماليتها، إلا إذا كنت تريد إظهارها ضبابية عن قصد.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة