اتحاد الموظفين يعلق على قرار "أونروا" إيقاف عقود المئات من معلمي المياومة


bl

 

قال محمود حمدان، رئيس قطاع المعلمين في اتحاد الموظفين التابعة لـ (أونروا)، إن إقدام إدارة الوكالة على إيقاف عقود نحو 250 معلماً ومعلمة  للمواد التعليمية المهمة بمدارس (أونروا)، "خطوة غير مقبولة لا إداريا ولا تعليمياً ولا نقابياً".

وأضاف في تصريحات لإذاعة (الأقصى): "نحن كاتحادات معلمين وقطاع معلمين نرفض قرار (أونروا) بإيقاف عقود معلمي المياومة، و"نؤكد وقوفنا بجانبهم لوقوع ظلم كبير عليهم باعتبارهم جزءاً كبيراً من عشرات آلاف المعلمين الخريجين الذين هم بانتظار فرص عمل لهم".

وأكد حمدان بأن الاتحاد سيقاوم بقوة قرار إدارة (أونروا) بحق معلمي المياومة من خلال الفعاليات النقابية وأخرى قانونية، حتى تتراجع الوكالة عن قرارها وعودة الحق لهؤلاء المعلمين.

وقال حمدان: إن هؤلاء المعلمين الذين سُلب حقهم بعد شهر واحد على تعيينهم كعمل يومي بدأوا في اعتصاماتهم وفعالياتهم الاحتاجية رفضا لقرار (أونروا) بحقهم.

وشدد على أن "مهمة الوكالة تقديم الخدمات التعليمية والصحية والاغاثية لا أن تتحجج وتتذرع بحجج مالية واهية على اللاجيء والطالب الفلسطيني". 

وتابع: "طالبنا خلال اجتماع بالأمس مع إدارة الوكالة، نائبة المفوض العام (أونروا) بالعودة عن قرارها بوقف عقود المياومة ورفضت الاستجابة لمطالبنا.
 


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة