اتحاد موظفي "الأونروا": تصريحات "ماتياس" تُسيء لأكبر مؤسسة دولية ونطالب برحيله ونائبه


bl

أكد رئيس اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" أمير المسحال، أن التصريحات التي ادلي بها مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة، ماتياس شمالي، بشأن العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع هي تصريحات تسيء لأكبر مؤسسة دولية وتحرف بوصلتها و لن يهدأ لنا بال إلا برحيل مدير عمليات "أونروا" ونائبه لإخفاقاتهم الكبيرة

وقال المسحال خلال مسيرة حاشدة نظمت في أمام مقر الوكالة في قطاع غزة، اليوم الأثنين، رفضا لتصريحات "شمالي" :" أن تصريحات "ماتياس" تُسيء لأكبر منظمة دولية وهي "أونروا" تتبع للأمم المتحدة، التي تمتعت بالحياد منذ نشأتها"، مطالبا بالتزام كل مسؤولي الوكالة بالتفويض الممنوح لهم من قبل الأمم المتحدة في أداء وظائفهم في حماية وإغاثة وتشغيل اللاجئين، وضمان عدم تكرار ما حدث بغزة

وأضاف :" هذه الوقفة تجسد بها الكل الفلسطيني لنعرب عن مدى استهجاننا واستيائنا واستنكارنا لتصريحات مدير عمليات الوكالة بغزة بحق الأطفال والشيوخ والنساء الذين استهدفتهم ألة الحرب "الإسرائيلية"، داعيا لفتح تحقيق رسمي في قرارات الوكالة التي لم تفتح المدراس في الوقت المناسب للنازحين وعدم تقديم أي معونات أساسية لهم، واتخاذ إجراءات صارمة بحق كل المقصرين بحق هؤلاء النازحين سواء عربًا أو أجانب في هذه المؤسسة

وطالب المسحال، الوكالة بالإعلان عن بدء مسح أضرار العدوان وتشكيل فرق هندسة لتقوم بدورها المنوط والتواصل مع كافة أطراف المجتمع لتعيد بناء الثقة مع اللاجئين

كما طالب مفوض الأونروا بإعادة النظر في السياسات الأخيرة التي أدت لانعدام الثقة في الإدارة ومنح غزة حقوقها؛ لأن غزة تحتاج 500 معلم بعقد دائم

واستنكر المسحال دور الوكالة بغزة خلال العدوان، حيث أضطر النازحون فتح المدراس عنوة، رغم ذلك قامت بالتضييق على هؤلاء النازحين وعرقلة وصول المساعدات الشعبية

وأكد تقديره العالي للكل الدول والحكومات التي وقفت مع شعبنا على رأسها مصر التي قدمت المعونات بما فيها الأردن وشعبها الذين وقفوا وقفات معنا؛ وموقفهم تجاه القدس وتأكيد تمسكهم بالوصاية على القدس


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة