د. الحساينة: الاحتلال يحاول فرض واقع جديد في المدينة المقدسة


bl

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي، د. يوسف الحساينة أن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة عموماً، من اعتداءات وانتهاكات "إسرائيلية" متلاحقة ومتصاعدة لا سيما منذ بداية شهر رمضان المبارك، يؤكد مجدداً أن الاحتلال يحاول فرض مزيد من الوقائع الاحتلالية في المدينة المقدسة.

و اوضح الحساينة بأن الاحتلال يستغل ضعف وتراجع حالة التضامن العربي والإسلامي مع القضية الفلسطينية، على وقع مشاريع التطبيع المشبوهة.

و اشار الى أن استمرار هذه الحالة من الاعتداءات "الإسرائيلية"، ستشكل بما لا يدع مجالاً للشك، نواة وشرارة جديدة للانتفاض في وجه الاحتلال، وهو ما بدا جلياً خلال الأيام القليلة الماضية، على شكل مواجهات واشتباكات مع قوات الاحتلال والمستوطنين في باحات المسجد الأقصى وازقة وحواري مدينة القدس المحتلة.

و وجه الحساينة التحية لجماهير شعبنا المرابط، التي تنتفض في هذه الأيام رفضاً لجرائم الاحتلال بحق الأقصى والقدس، والتي تعكس مدى الانتماء لروح وعنوان كرامتنا المتمثلة في القدس ومسجدها الأقصى، والذي يشكل الدفاع عنهما واجباً وفرضا دينياً ووطنيا لا يمكن التخلي عنه أو التنازل عنه تحت أي مبرر من المبررات.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة