منتدى المعلم: إدارة "الأونروا" تتجاوز الخطوط الحمراء في تعاملها مع شعبنا


bl

اتحاد برس/ غزة

دعا منتدى المعلم الفلسطيني إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى الالتزام بالمنهاج الفلسطيني، وعدم إقحام السياسة والعنصرية في عملها، وفرض ما يمليه العدو على طلابنا ومنهاجنا في استهداف واضح لموروثنا الثقافي والعقائدي والاجتماعي.

وقال المنتدى في بيان وصل وكالة اتحاد برس نسخة عنه: "ننظر إلى هذا القرار والإجراء بخطورة شديدة، ونضعه في سياق الاستهداف المتواصل لشعبنا، داعين إدارة الوكالة إلى التراجع عن خطوتها بإعادة معلمي المياومة للمواد التعليمية التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية والحاسوب والتكنولوجيا وإعادة تدريسها عبر المنصة الإلكترونية".

وتابع البيان بهذا القرار، تتكشف اليوم تلك النوايا التي تضمرها "أونروا" ضد شعبنا، بإلغاء المواد التعليمية -التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية والحاسوب والتكنولوجيا- من منصتها التعليمية الإلكترونية دون أي مراعاة لأدني معايير التعليم والتعلم، ضاربة بعرض الحائط ما أكدت عليه وزارة التربية والتعليم من أهمية تدريس جميع المواد التعليمية، وعدم استثناء أي مادة تحت أي ذريعة كانت، في خطوة مشبوهة وغير مسبوقة بتجاهل مواد أساسية تتعلق بالدين والعقيدة والتاريخ والوطن.

وطالب البيان اتحاد الموظفين العرب بضرورة القيام بمسؤولياتهم في التصدي لتلك الإجراءات التي تستهدف الكل الفلسطيني.

كما طالب مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات ذات الصلة بالتصدي قانونياً لتلك القرارات المشبوهة، وتسعى إلى تجاهل القيم والمبادئ الإسلامية والوطنية لشعبنا.

وأشار البيان ان منتدى المعلم الفلسطيني يتابع بقلق بالغ القرارات التي صدرت من إدارة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من إيقاف عقود نحو مائتي وخمسين معلماً ومعلمة للمواد التعليمية في المدارس التابعة للوكالة مثل مادة التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية، في خطوة مفاجئة وغير مبررة، حيث أرجأت هذا القرار إلى الأوضاع الصحية وانتشار فيروس "كورونا".

ودعا الجميع من مؤسسات رسمية وشعبية ونقابات واتحادات وفصائل ولجان شعبية ولجان اللاجئين كلا في مكانه وموقعه إلى الوقوف عند مسئولياتهم، والتحرك الجاد والفوري لمنع تلك الإجراءات، ووقف "الابتزاز المشبوه" الذي تمارسه إدارة الوكالة بحق شعبنا منذ سنوات.

كما وجه دعوة الى أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وخاصة في المناطق الخمس إلى الاحتجاج ورفض هذه الخطوات حتى تتراجع وكالة الغوث عن قرارها الجائر.

 

 

 

 

اليكم نص البيان

بيان صادر عن منتدى المعلم الفلسطيني

إدارة "الأونروا" تتجاوز الخطوط الحمراء في تعاملها مع شعبنا

معلمونا الأفاضل...

معلماتنا الفضليات..

جمهورنا الكريم...

تابع منتدى المعلم الفلسطيني بقلق بالغ القرارات التي صدرت من إدارة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من إيقاف عقود نحو مائتي وخمسين معلماً ومعلمة للمواد التعليمية في المدارس التابعة للوكالة مثل مادة التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية، في خطوة مفاجئة وغير مبررة، حيث أرجأت هذا القرار إلى الأوضاع الصحية وانتشار فيروس "كورونا".

 وبهذا القرار، تتكشف اليوم تلك النوايا التي تضمرها "أونروا" ضد شعبنا، بإلغاء المواد التعليمية -التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية والحاسوب والتكنولوجيا- من منصتها التعليمية الإلكترونية دون أي مراعاة لأدني معايير التعليم والتعلم، ضاربة بعرض الحائط ما أكدت عليه وزارة التربية والتعليم من أهمية تدريس جميع المواد التعليمية، وعدم استثناء أي مادة تحت أي ذريعة كانت، في خطوة مشبوهة وغير مسبوقة بتجاهل مواد أساسية تتعلق بالدين والعقيدة والتاريخ والوطن.

الأخوة الأفاضل... شعبنا الفلسطيني العظيم..

إننا في منتدى المعلم الفلسطيني إزاء هذه القرارات الجائرة وغير المسؤولة والمشبوهة، نؤكد على ما يلي:

1-      ننظر إلى هذا القرار والإجراء بخطورة شديدة، ونضعه في سياق الاستهداف المتواصل لشعبنا، داعين إدارة الوكالة إلى التراجع عن خطوتها بإعادة معلمي المياومة للمواد التعليمية التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية والحاسوب والتكنولوجيا وإعادة تدريسها عبر المنصة الإلكترونية.

2-      ندعو إدارة الوكالة إلى الالتزام بالمنهاج الفلسطيني، وعدم إقحام السياسة والعنصرية في عملها، وفرض ما يمليه العدو على طلابنا ومنهاجنا في استهداف واضح لموروثنا الثقافي والعقائدي والاجتماعي.

3- نطالب اتحاد الموظفين العرب بضرورة القيام بمسؤولياتهم في التصدي لتلك الإجراءات التي تستهدف الكل الفلسطيني.

4-      نطالب مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات ذات الصلة بالتصدي قانونياً لتلك القرارات المشبوهة، وتسعى إلى تجاهل القيم والمبادئ الإسلامية والوطنية لشعبنا.

5-    ندعو الجميع من مؤسسات رسمية وشعبية ونقابات واتحادات وفصائل ولجان شعبية ولجان اللاجئين ومجلس أولياء الأمور المركزي والبرلمان الطلابي كلا في مكانه وموقعه إلى الوقوف عند مسئولياتهم، والتحرك الجاد والفوري لمنع تلك الإجراءات، ووقف "الابتزاز المشبوه" الذي تمارسه إدارة الوكالة بحق شعبنا منذ سنوات.                                   6. ندعو أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده وخاصة في المناطق الخمس إلى الاحتجاج ورفض هذه الخطوات حتى تتراجع وكالة الغوث عن قرارها الجائر.

 

منتدى المعلم الفلسطيني

الثلاثاء: 20/4/2021


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة