"علماء فلسطين" تٌعقّب على قرار شطب "الأونروا" مادة التربية الإسلامية


bl

عقّبت رابطة علماء فلسطين، على إجراءات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بخصوص شطب مادة التربية الإسلامية وتسريح عدد من الموظفين.

وقالت الرابطة في بيان لها: "تابعنا في رابطة علماء فلسطين في الآونة الأخيرة الإجراءات الخطيرة وغير المسبوقة التي تنتهجها إدارة وكالة الغوث حيث تستهدف العقيدة الإسلامية والثوابت الوطنية وقضية اللاجئين الفلسطينيين".

وأضافت: "إنّنا علماء فلسطين ننظر إلى هذا الإجراء بأنه تساوق مع مخطط الاحتلال الصهيوني وسياساته الظالمة الذي يحاول من خلالها إبعاد شعبنا عن كل مايتعلق بديننا الإسلامي وقيمنا وهويتنا الحضارية".

ودعت الرابطة، إدارة الأونروا إلى لتراجع عن قراراتها التعسفية وتغيير سياساتها فورًا، مردفةً بقولها: "فلا يجوز أن تحرم طلابنا من دراسة مقررات تعلمهم العقيدة الاسلامية والقيم الدينية، كما لا يجوز أن تسرح عددًا من المعلمين لهذه المقررات وتحرمهم من حقوقهم في العمل ورواتبهم كمعلمين".

وناشدت أبناء الأمتنين العربية والإسلامية وكل أحرار العالم، والشرفاء والغيورين، بالتدخل لوقف هذه القرارات الخطيرة، والعمل على استمرار دعم اللاجئين حتى يعودوا لأرضهم ووطنهم.

وطالبت السلطة الفلسطينية وحكومتها والفصائل الفلسطينية ومؤسسات ودوائر اللاجئين لتحمل مسئولياتهم إزاء هذا التدهور الخطير في أداء المؤسسة وتنصلها من واجباتها وعمل كل مابوسعهم للضغط عليهم للعودة عن هذه القرارات الظالمة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة