نقابة الموظفين: راتب موظفي غزة قبل عيد الفطر قد يشهد تحسناً جيداً


bl

أكد خليل الزيان نائب نقيب الموظفين والناطق باسم النقابة، أن رفع نسبة رواتب موظفي قطاع غزة، لا زال قيد الدراسية، وقد يكون هناك بعض التحسن الجيد كما وُعدت النقابة، باتجاه الموظفين في الراتب القادم قبيل عيد الفطر السعيد.

وأوضح الزيان، في تصريح لإذاعة صوت الأقصى، أن النقابة طالبت  وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش بالعدول عن قرار عودة موظفين القطاع الصحي للدوام الطبيعي وتفهم مشكوراً بالتراجع عن القرار وصرف بدل الساعات الإضافية للعاملين في ملف كورونا بالوزارة مع الراتب القادم.

ولفت إلى أن النقابة تلقت وعداً من وزارة المالية ولجنة العمل الحكومي بدراسة مطالب الموظفين التي أعلنتها النقابة، قائلاً:"نحن لا زلنا نطالب بصرف الراتب الكامل."

كما طالب الزيان، كافة المسؤولين في قيادة العمل الحكومي في ظل جائحة كورونا والظروف الاقتصادية الصعبة بتعزيز صمود الموظفين وانصافهم.

وأشار إلى أن شُح الموارد المالية السيولة والحصار حالت دون التمكن من صرف راتب كامل للموظفين أو على الأقل تحسين نسبة الصرف.

ويطالب موظفو قطاع غزة، برفع نسبة رواتبهم الشهرية، وصرف جزء من مستحقاتهم، خاصةً وأنهم يتلقون أجزاء من الراتب تصل نسبتها لـ55% من الراتب وهو لا يكفي لسد احتياجات الموظفين ومتطلبات حياتهم.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة