التجمع الإعلامي يُشارك في وقفة تضامنية مع الأسير الصحفي علاء الريماوي وسط جنين


bl

شارك التجمع الإعلامي الفلسطيني في وقفة تضامنية وإسنادية مع الأسير الصحفي علاء الريماوي، والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال القيادي المحرّر خضر عدنان إن أسرى محررين ونشطاء تجمعوا قبيل أذان المغرب، في هذه الوقفة بميدان القدس في مدينة جنين المحتلة؛ تضامنًا مع الأسير الصحفي الريماوي، وغيره من الأسرى المضربين، بميدان القدس في مدينة جنين المحتلة، موضحًا أن المتضامنين أفطروا ماءً وملحًا. 

وأضاف القيادي عدنان في كلمة له خلال الوقفة أمس الأربعاء، أن هذه الوقفات الإسنادية تمدّ الأسرى وذويهم، بدفعات معنوية، تعينهم على تحمّل ظلمات الأسر.

وتابع " هكذا وقفات، لها تأثير كبير على الاحتلال، الذي يخشى من خلالها تعزيز ثقافة الاستبسال والمقاومة".

وأشار إلى أن "رفع الفلسطينيين نداء الحرية للأسرى موقف لا يريده الاحتلال، كونها رافعة للحركة الوطنية الأسيرة، وتمجيد لنضالها". 

الجدير ذكره أن إدارة سجن عوفر الاحتلاليّ نقلت الأسير الصحفي علاء الريماوي (43 عاما) إلى زنازين العزل الانفرادي، كعقاب له بسبب استمراره في الإضراب عن الطعام.

وقال نادي الأسير الفلسطيني أن الصحفي الريماوي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم التاسع على التوالي؛ رفضًا لاعتقاله الإداري.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته من منزله في رام الله، يوم 21 من شهر إبريل (نيسان) الجاري، وحوّلته إلى الاعتقال الإداريّ، علمًا أنه أسير سابق أمضى قرابة (11) سنة في سجون الاحتلال، وهو متزوج وأبّ لخمسة أبناء.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة