التجمع الإعلامي: استهداف الاحتلال المؤسسات الصحفية "جريمة حرب متكاملة الأركان


bl

التجمع الإعلامي: استهداف الاحتلال المؤسسات الصحفية "جريمة حرب متكاملة الأركان

تواصل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عدوانها الهمجي والبربري على شعبنا الفلسطيني دون مراعاة لأي من المواثيق والمعاهدات الدولية، في مشهد يجسد حالة الجنون والإجرام التي وصل إليها هذا الاحتلال في غيّه على أبناء شعبنا الفلسطيني.

فالعدوان المستمر الذي طال الأبرياء والآمنين من أبناء شعبنا في قطاع غزة المحاصر، وصل كذلك إلى المؤسسات الصحفية العاملة في القطاع، في محاولة للتعتيم على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال على مدار الساعة.

وأمام هذا المشهد العدواني يأبي الاحتلال إلاّ أن يواصل حربه ضد المؤسسات الصحفية، فذهب إلى إطلاق صواريخه الغاشمة تجاه مبنى "برج الجوهرة" وسط مدينة غزة، والذي يضم عشرات المكاتب والمؤسسات الصحفية التي طالها الدمار الذي خلفته طائرات الاحتلال الحربية، ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق الدولية التي تشكل حصانة للصحفي في وقت الحروب.

إننا في التجمع الإعلامي الفلسطيني، إذ نستنكر هذا الإجرام المستمر بحق شعبنا ومؤسساته الفاعلة، نطالب المؤسسات الصحفية الدولية التدخل لإجبار الاحتلال على وقف عدوانه، واستهدافه للمؤسسات الصحفية العاملة في قطاع غزة وكافة الأرض الفلسطينية، كما نطالب بتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم.

كما وندعو كل المؤسسات الصحفية الدولية إلى تشكيل حملة دعم ومؤازرة الصحفيين الفلسطينيين والعاملين في فلسطين، والوقوف إلى جانبهم، سيما المؤسسات التي طالها عدوان الاحتلال.

وفي هذا السياق، نؤكد على أن ما يشهده قطاع غزة عموماً وما تتعرض له المؤسسات الصحفية على وجه التحديد، يعتبر جريمة متكاملة الأركان، يتوجب على الجهات المعنية سيّما المؤسسات المعنية بالعمل الصحفي وحقوق الإنسان، العمل على تقديم قادة الاحتلال إلى محاكم دولية باعتبارهم مجرمي حرب يجب محاكمتهم والقصاص منهم.

*التجمع الإعلامي الفلسطيني*
*الأربعاء 2021 _ 5 _ 12*


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة