التجمع الإعلامي: قصف المؤسسات الصحفية وضرب الأبراج جرائم تستوجب ملاحقة مرتكبيها


bl

التجمع الإعلامي: قصف المؤسسات الصحفية وضرب الأبراج جرائم تستوجب ملاحقة مرتكبيها

ما تزال طائرات العدو تواصل عمليات الاستهداف المباشر للمكاتب الصحفية ووسائل الإعلام الفلسطينية التي نجحت في كشف جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل، عدا عن دورها المقاوم في وجه الاحتلال وصلفه.

نؤكد في التجمع الإعلامي أن قصف الأبراج السكنية والتي كان آخرها استهداف برجي الشروق والجوهرة بوسط  مدينة غزة واللذان يضمان مقرات ومكاتب وسائل إعلامية، يعتبر جريمة مكتملة الاركان، تستوجب ملاحقة  مرتكبيها وتقديمهم إلى المحاكمة.

يؤكد التجمع الإعلامي أن قصف برج الشروق الذي يضم عدداً من وسائل الإعلام الفاعلة أبرزها قناة القدس اليوم وقناة الأقصى وعدد من وسائل الإعلام المحلية والدولية المقروءة والمسموعة والمرئية، يهدف لتغييب صوت الحقيقة والتعمية على الرواية الفلسطينية.

نشدد على تضامننا الكامل مع قناتي القدس اليوم والاقصى وإذاعة الأقصى، كما نشيد بروح التحدي لدى كوادر هذه المؤسسات من أجل الاستمرار في نقل الحقيقة، والبقاء على الهواء رغم الاستهداف المباشر لمقراتهم.

التجمع الإعلامي الفلسطيني
الأربعاء 2021 _ 5 _ 12


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة