خلال لقاء سياسي نظمة الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية بخانيونس

القيادي حبيب: الراحل الأمين "رمضان عبد الله" كان رسولاً لمشروع الجهاد ووحدة شعبنا لمواجهة العدو


bl

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر حبيب، أن الأمين الوطني والقائد الكبير، الراحل رمضان شلح، كان رسولاً لمشروع حركة الجهاد الإسلامي على أرض فلسطين ووحدة شعبنا في مواجهة العدو الصهيوني، مشدداً على أن فقدانه في هذا الوقت العصيب الذي تمر به القضية الفلسطينية مثل خسارة لشعبنا الفلسطيني، وللمقاومة على وجه التحديد.
وقال القيادي خضر حبيب، في اللقاء السياسي الذي نظمه الاتحاد الاسلامي بمحافظة خان يونس، :" القيادي رمضان شلح كان دائما يؤكد على وحدة شعبنا الفلسطيني، لمواجهة المشروع الصهيوني الغربي على ارض فلسطين، لبقاء هيمنتهم على خيرات ومقدرات بلادنا العربية".
واشاد حبيب بدور القائد رمضان عبد الله في ادامة واستمرار حركة الجهاد وفعاليتها وفي عهده جرت نقلات نوعية كان من ثمارها الانتصارات العظيمة التي حققتها المقاومة، مفيداً أن انتصار المقاومة في سيف القدس جاء ثمرة جهوده والامين العام الشهيد فتحي الشقاقي ومن حمل الأمانة بعدهم الأمين زياد النخالة ابا طارق واخوانهم.
وأضاف الأمين ابا عبد الله جسد مبادئ وقيم ما أحرانا اليوم ونحن بأمس الحاجة بأن نحافظ عليها".
ولفت إلى وصيته تجسدت في مسيرة حياته وجهاده، وحرصه الشديد على وحدة الصف الفلسطيني خلف خيار المقاومة لمواجهة المشروع الصهيوني الكبير على ارض فلسطين.

وعدد القيادي حبيب مناقب الراحل الامين الوطني والقائد الكبير رمضان عبد اللح شلح، مؤكداً أن الحديث عن قامة مثل الامين الدكتور رمضان عبد الله شلح يحتاج الى عصف ذهن وجلسات طويلة وقراءة معمقة للعديد من المفاصل التي كان له فيها صولات وجولات وعطاء زاخر ورؤية ثاقبة ..
ونظم الاتحاد الاسلامي الاطار النقابي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، لقاء سياسي، لمناسبة الذكرى الأولى لرحيل الأمين رمضان عبد الله شلح "ابا عبد الله" ، وانتصار المقاومة في معركة سيف القدس، بعنوان " وعد الأخرة آمال وتحديات" ، وذلك مساء اليوم الأحد الموافق 6/6/ 2021م، بمقر الاتحاد بمحافظة خان يونس.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة