التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يطالب الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسر المتعففة بغزة


bl

اتححاد برس/ غزة

طالب التجمع الإسلامي لعمال فلسطين الجهات المعنية كافة، بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسر المتعففة بغزة من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بهم.

كما طالب التجمع في بيان وصل وكالة اتحاد برس نسخة عنه بتوفير مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر المستورة بشكل شهري.

ودعا البيان إلى الإسراع في تطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كونه يساهم في توفير حياة كريمة للمجتمع برمته.

كما دعا البيان للضرب بيد من حديد على التجار الذين يرفعون أسعار بعض المواد والسلع الأساسية، وسرعة محاسبتهم.

وناشد البيان المؤسسات الدولية والداعمة وخاصة وكالة تشغيل اللاجئين "أونروا" الوقوف أمام مسؤولياتها تجاه شعبنا والعمل على توفير وظائف وفرص عمل ومساعدات بشكل شهري للأسر المستورة والمتعففة.

اليكم نص البيان

 

التجمع الاسلامي لعمال فلسطين

قطاع غزة: 29/7/2021

التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يطالب الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسر المتعففة بغزة

 

في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني المرابط في قطاع غزة المحاصر، والتي ازدادت سوءاً بعد العدوان "الإسرائيلي" الأخير عليه في مايو المنصرم، والذي أدى إلى إلحاق أضرار اقتصادية طالت مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني وفي مقدمتها شريحة العمال التي تعاني أصلاً من تدهور كبير في أوضاعها المعيشية بفعل سنوات الحصار الطويلة والممتدة منذ نحو خمسة عشر سنة.

وحيث أن الأسرة الفلسطينية، كانت وما زالت الحاضنة الأهم والركيزة الأولى في توفير بيئة داعمة لمشروع النضال والتحرير في مواجهة الاحتلال "الإسرائيلي" ومشاريعه التصفوية، لذا يتوجب على جميع الجهات المسؤولة في مجتمعنا (رسمياً، وفصائلياً) أن يضعوا نصب أعينهم الوقوف إلى جانب هذه الأسرة ومساندتها ودعمها وأن نتركها فريسة  لضحية المرحلة الأصعب التي نمر بها.

وعليه، فإننا في التجمع الإسلامي لعمال فلسطين، في الاتحاد الإسلامي في النقابات، وتجسيداً لاصطفافنا المطلق إلى جانب العامل والأسرة المستورة، فإننا نؤكد على ما يلي:

أولاً:  نطالب الجهات المعنية كافة، بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسر المتعففة بغزة من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بهم.

ثانياً: نطالب بتوفير مخصصات الشوؤن الاجتماعية للأسر المستورة بشكل شهري.

ثالثاً: ندعو إلى الإسراع في تطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كونه يساهم في توفير حياة كريمة للمجتمع برمته.

رابعاً: نطالب المؤسسات الدولية والداعمة وخاصة وكالة تشغيل اللاجئين "أونروا" الوقوف أمام مسؤولياتها تجاه شعبنا والعمل على توفير وظائف وفرص عمل ومساعدات بشكل شهري للأسر المستورة والمتعففة.

خامساً: نطالب بالضرب بيد من حديد على التجار الذين يرفعون أسعار بعض المواد والسلع الأساسية، وسرعة محاسبتهم.

 

التجمع الاسلامي لعمال فلسطين

قطاع غزة: 29/7/2021


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة