د. الحساينة يبارك تمكن نشطاء من إغلاق مصنع أسلحة بريطاني يزود الاحتلال بالأسلحة


bl

بارك عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة، اليوم الثلاثاء، تمكن مجموعة من النشطاء البريطانيين المتضامنين مع القضية الفلسطينية من إغلاق مصنع "انسترو بروسيجن" الذي يزود كيان "إسرائيل" بالسلاح الذي يُقتل فيه شعبنا بشكل يومي.

وقال الحساينة في تصريح :" من جديد يتمكن النشطاء المناهضون للاحتلال الصهيوني، من تحقيق إنجاز جديد يضاف إلى سجل إنجازاتهم في إطار مناهضة الاحتلال ومقاطعته على مختلف المستويات، والانتصار للمظلومية الفلسطينية".

وأضاف" تمكنت مجموعة من النشطاء البريطانيين المتضامنين مع القضية الفلسطينية، التي تنتمي إلى حركة نشطاء العمل المناهضة للاحتلال الصهيوني، من إغلاق مصنع "انسترو بروسيجن" في مقاطعة "كينت" البريطانية، الذى يزود كيان الاحتلال بالسلاح الذي يُقتل فيه شعبنا بشكل يومي.

ودعا الحساينة إلى، المراكمة على هذا الانجاز الذي ترى الجهاد الإسلامي فيه انتصاراً للقيم الإنسانية والحضارية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان التي داستها دولة الاحتلال والدول الداعمة لها بالمال والسلاح والغطاء السياسي.

وجدد د. الحساينة التأكيد على أن دعم كيان الاحتلال والصمت على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني من قبل بعض الدول والمنظمات الدولية، يؤشر على مدى الانحطاط الأخلاقي والقيمي لهذه الدول والمنظمات التي تتعامل بازدواجية مفضوحة مع القضايا الإنسانية وقضايا حقوق الشعوب المضطهدة وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني الذي يعاني ويلات الاحتلال وجرائمه التي لا تنتهي.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة