"الأطباء والصيادلة الفلسطينيين" يبحثون الأوضاع الصحية مع نقيب الأطباء في الشمال


bl

التقى وفدٌ من الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطينيين في شمال لبنان، أمس الجمعة، نقيب الأطباء اللبنانيين في طرابلس، الدكتور سليم أبي صالح، لمناقشة الأوضاع الصحية للاجئين الفلسطينيين في الشمال.

وأشاد وفد الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطينيين، بدور نقابة الأطباء اللبنانيين المميز في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وفي تضامنهم الدائم مع الشعب الفلسطيني في كل الأحداث التي تحيق به من اعتداءات صهيونية متكرّرة عليه.

وفي المجال الطبي، قدّم الوفد كشفاً باسم الأطباء الفلسطينيين في منطقة الشمال إلى النقيب، وذلك في إطار تعزيز التواصل الدائم ومشاركة الأطباء الفلسطينيين في الندوات والمؤتمرات العلمية المحلية والدولية.

بدوره، رحب النقيب أبي صالح بالوفد الطبي الزائر، متحدثًا عن عدالة القضية الفلسطينية، وعن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتحرير أرضه من دنس الاحتلال الصهيوني.

وأكّد على إيمانه المطلق بالقضية الفلسطينية ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأضاف: "لقد شكّلت النقابة (لجنة القدس) للدفاع عن القضية الفلسطينية، وهناك مساعٍ حثيثة وفكرة جاهزة لتقديمها إلى المجلس لمعاملة الطبيب الفلسطيني أسوةً باللبناني".

وأثنى النقيب أبي صالح على مشاركة الأطباء الفلسطينيين في الندوات والمحاضرات والمؤتمرات العلمية.

ووجه في نهاية حديثه دعوة للأطباء الفلسطينيين للمشاركة في رفع الستار عن تمثال الشهيد الطبيب اللبناني عربون تقدير ووفاء للأطباء الذين استشهدوا بسبب جائحة كورونا.

وفي نهاية اللقاء، قدَّم الوفد درع القدس وكوفية فلسطين إلى النقيب أبي صالح عربون محبّة وتقدير له ولمواقفه النبيلة تجاه القضية الفلسطينية.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة