على شرف الذكرى الـ 26 لاستشهاد الأمين العام د. فتحي الشقاقي

الاتحاد الإسلامي بالمحافظة الوسطى ينظم ندوة بعنوان تشرين بين الانطلاقة والذكرى


bl

اتحاد برس/ غزة

نظم الاتحاد الإسلامي بالمحافظة الوسطى اليوم الخميس ندوة بعنوان تشرين بين الانطلاقة والذكرى، على شرف الذكرى الـ 26 لاستشهاد الأمين العام د. فتحي الشقاقي

 وذلك بمقر الاتحاد الإسلامي بالمحافظة بحضور رئيس الاتحاد الإسلامي د. محمد مشتهي والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي عبد الجواد العطار والاسير المحرر د. محمد عرندس ورئيس الاتحاد الإسلامي بالمحافظة الوسطى الأستاذ ثائر أبو ياسر ولفيف من كوادر وأعضاء الاتحاد الإسلامي بالمحافظة

وخلال الندوة أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. عبد الجواد العطار، على ان شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل عام، يطل علينا ويحمل تاريخاً نضالياً، انطلاقةً ثوريةً جهادية لحركة الجهاد الإسلامي، وإرثاً بطولياً كان عنوانه فلسطين، وبوصلته القدس، وطريقه الجهاد، وفكراً إسلامياً يمزج بين التربية والجهاد.

وأوضح العطاران أن فكر الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي مازال يتدفق، في شرايين الأجيال لا بقاء جذوة الصراع مشتعلة مع العدو الصهيوني.

وبين أن الشهيد فتحي الشقاقي لم يكن مجرد أمين عام لتنظيم فلسطيني يقاوم الاحتلال الصهيوني، بل كان بذرة الوعي والثورة في حقل النهوض الإسلامي الكبير.

وأوضح ان روح الشهيد فتحي الشقاقي رحمه الله حية فينا، ومازال فكره وقلمه وجهاده ودمه يتدفق في شرايين الاجيال الفلسطينية صانعاً ثورة لا بقاء جذوة الصراع مشتعلة على ارض فلسطين حتى دحر الاحتلال عن أرضنا وتحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة.

ومن جانبه تحدث الأسير المحرر د. محمد عرندس عن معاناة الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني بشكل عام وعن معاناة أسري حركة الجهاد الإسلامي وتضحياتهم بشكل خاص

وأوضح عرندس ان إدارة اسجون الصهيونية تتمعن في عقوبات جماعية في السجون، وبحق أسري حركة الجهاد الإسلامي بشكل خاص

وتطرق في حديثه عن معاناة الاسرى وانجازات الحركة الاسيرة وأسرى الجهاد في سجون الاحتلال الصهيوني.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة