المدلل: تمزيق أردان لتقرير مجلس حقوق الانسان استخفاف كبير بالأمم المتحدة ودورها


bl

وصف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، تمزيق مندوب حكومة الاحتلال جلعاد أردان لتقرير مجلس حقوق الإنسان العالمي، من على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأنه استخفاف كبير وتحقير للأمم المتحدة ودورها.

وقال المدلل في تصريح صحفي: "إن هذا الفعل يدلل على عدم اكتراث حكومة الاحتلال بالقوانين والمواثيق الإنسانية والأخلاقية".

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال اعتادت على هذا الاستعلاء والسلوك المعادي تجاه أي معارضة ولو شكلية لما ترتكبه من إرهاب وعدوان.

وأضاف المدلل "دأبت سلطة الاحتلال، ومن يمثلها، ويتحالف معها على استخدام وصف (معاداة السامية) سوطاً لإرهاب واتهام كل من يدين جرائمها، لتجعل من ذلك ستاراً للقتل والعنصرية وأبشع الاعتداءات التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني وأرضه".

وختم المدلل حديثه "الإرهابي المتطرف جلعاد أردان معروف بعدوانيته وعنصريته، وتحريضه المستمر ضد وكالة (الأونروا) وضد قضية اللاجئين الفلسطينيين، وهو مجرم حرب وصاحب يد ملطخة بدماء الأبرياء".

وكان مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان مزق تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة، قائلًا: "مكانه في القمامة".

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية حدثت الواقعة خلال جلسة خاصة عقدت مساء الجمعة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة