د. الحساينة: تمزيق جلعاد أردان لتقرير مجلس حقوق الإنسان ينم على وقاحة وفوقية الكيان


bl

عقب عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي د. يوسف الحساينة على تمزيق سفير الاحتلال لدى الامم المتحدة جلعاد أردان لقرار مجلس حقوق الانسان القاضي بتشكيل لجنة تحقيق ضد الاحتلال اثر عدوانه الأخير على قطاع غزة.

وقال د. الحساينة "نرى في تصرف سفير كيان الاحتلال لدى منظمة الأمم المتحدة "جلعاد اردان" الذي أقدم على خلاله على تمزيق أوراق قرار مجلس حقوق الإنسان التي قضت بتشكيل لجنة تحقيق ضد كيان الاحتلال إثر عدوانه الأخير ضد قطاع غزة في مايو الماضي، ومن ثمّ مغادرته المكان، تصرفاً ينم عن مدى الاستعلاء والفوقية، والازدراء، والوقاحة السياسية الفظّة التي يتعامل بها هذا الكيان وممثليه مع مؤسسات المجتمع الدولي".

وشدد على أن هذا التصرف المتوقع من كيانٍ بهذه المواصفات، يؤكد نزعته العنصرية والعدوانية ليس تجاه المؤسسات الدولية فحسب، وإنما تجاه منظومة القيم الإنسانية.

وأكد د. الحساينة أن هذا السلوك ما كان له أن يكون لولا صمت العالم، وتجاهله غير المبرر عن جرائم العدو بحق شعبنا الفلسطيني وشعوب المنطقة العربية والإسلامية.

وشدد على انه من غير المقبول على الإطلاق أن تلوذ تلك المؤسسات والمنظمات الدولية بالصمت أمام استمرار الانتهاكات التي تتعرض لها دوماً على يد قادة وممثلي كيان الاحتلال في كل المحافل، حتى تستعيد بعضاً من كرامتها التي أضاعتها بسبب عجزها عن إدانة وملاحقة الاحتلال.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة