شجاعية الانطلاقة والبعث ويبقى البهاء حاضراً رغم الغياب – بقلم أحمد المدلل


bl

نعم كانت خسارتنا كبيرة ، لكن بالأمس ومن خلال مهرجان الشجاعية ظهرت آثار الغرس الذى يتعاظم أكثر وأكثر ، إنها بركة الروح الطاهرة التي احتفلنا في ذكرى ارتقاءها الى العلياء ، إنها روح أبى سليم التي رفرفت بالأمس في كل آفاق فلسطين وحطّت رحالها على ارض شجاعية البهاء والشيخ خليل وحلس والجمل وقريقع في رسالة الى العالم كله من هنا انطلقنا ومن هنا نُبعث من جديد .

إنها شجاعية الأبطال ، شجاعية الدم والشهادة ، شجاعية الصوت الصادح منذ عقود من حنجرة الأمين المفكر رمضان عبدالله رحمه الله ولا يزال يحركنا نحو الأمام ... ومن مهرجان الوفاء لأرواح الشهداء بهاء ابو العطا ومعاذ العجوري وعبدالله حسن تخطُّ الجهاد الإسلامي مرحلة جديدة تشهد عليها الجماهير التي احتشدت لتعلن انحيازها والتشبث بالخيار الذى مضى عليه أبو سليم ، هذا هو عهدنا لشهداء صيحة الفجر ولكل شهداء شعبنا الذى ساروا على نفس الدرب ، درب الجهاد والمقاومة والثورة التي لم تنتهِ ، إنها بيعة الاحرار لسيد المقاومة وقائدها على ارض فلسطين أبى طارق النخالة ، إنها التحية المفعمة بعطر الشهادة للقائد الكبير أبى محمد العجوري ملهم المجاهدين ووالد الشهداء ... يذهب الزيف كلّه وتبقى الحقيقة التي تقول " فلسطين جوهرة الصادقين" ولا صدق إلا للدماء وللشهادة ... التحية للأخوة في اللجنة التنظيمية وقيادة إقليم غزة وكوادره ومجاهديه ولكل من ساهم في هذا النجاح الكبير في مهرجان " بهاء المقاومة ".


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة