"القدس المفتوحة" تخرج معلمين مشاركين في دورة "التصميم التعليمي والمهارات الفنية"


bl

 

اختتمت وزارة التربية والتعليم ومنظمة (يونسكو)، بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة، دورة تدريبة حول التصميم التعليمي والمهارات الفنية وأفضل الممارسات؛ لإعداد مواقف تعليمية تبث على فضائية "فلسطين التعليمية".

و تأتي هذه الدورة ضمن مشروع تطوير المهارات الرقمية والتعليم من أجل التنمية المستدامة، الممول من الممثلية اليابانية، حيث عقدت الدورات الثلاث بالتزامن في حرم جامعة "القدس المفتوحة" في ثلاثة فروع (نابلس والخليل ورام الله)، وجاءت استكمالاً لدورة تدريب المدربين، التي عقدت بجامعة القدس المفتوحة في رام الله لتدريب (30) مدرباً رئيسياً بواقع (25) ساعة تدريبية، حيث قام المتدربون بتدريب (75) معلماً في مختلف المديريات، بالتعاون مع مدربي الجامعة والفنيين في مختلف الفروع.

وأكد مساعد نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية أ. د. محمد الطيطي، أهمية هذه الورشة التي ستسهم في تطوير قدرات المعلمين، موضحاً أن "الجامعة هي ثمرة التعاون بين المؤسسات الوطنية و(يونسكو) منذ أعوام طوال".

 

و أضاف" نطلق اليوم عملاً كبيراًعلى مستوى فلسطين يبدأ خلاله مشرفو ومعلمو التربية والتعليم، بإطلاق وتصميم عملممنهج خاص بإنتاج الفيديوهات التعليمية".

وفي كلمته الترحيبية، أكد مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع م. محمد فحل، أهمية مثل هذه اللقاءات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم؛ كونها تقدم خدمات في بنية النظام التعليمي.

 وهنأ مديرو فروع: نابلس د. سهيل أبو ميالة، ورام الله د. حسين حمايل، والخليل د. تيسير أبو ساكو، خريجي هذه الدورة، وقالوا إن "القدس المفتوحة" احتفلت بتخريج المتدربين بالتعاون مع اليونسكو والتربية والتعليم، واستمرت لستة أسابيع كاملة، استضافتها جامعة القدس المفتوحة في مختبراتها برام الله والخليل ونابلس، وأسهمت في تحسين قدرات المعلمين ليواكبوا العصر.

 

و لدى الجامعة شراكة وتعاون كبير مع وزارة التربية والتعليم، تمثلت باختتام هذه الدورة التي ستسهم في تطور العملية التعليمية.

 إلى ذلك، قال جبران قادوس، رئيس قسم الإشراف والتدريب التربوي في مديرية تربية نابلس: "خرّجنا كوكبة من معلمينا ومشرفينا في تصميم مواقفتعليمية، وكل الشكر لجامعة القدس المفتوحة، ويشرفنا الشراكة معهم في هذا الجانب، فمثل هذه الدورات أضحت مهمة في زمن (كورونا) لأنها تعوض الفاقد التعليمي، ويمكن الرجوع لها بأي وقت نشاء، والاستفادة منها".

 وشكرت سرين مصلح مديرة المشروع وممثلة اليونسكو، المتدربين المعلمين لمشاركتهم الفعالة في هذا التدريب، مثمنة النتائج الإيجابية لهذه الدورة من خلال المواقف التعليمية الجديدة، التي ستبث على الفضائية التعليمية والمنصات التعليميةالتابعة لوزارة التربية والتعليم.

 

وأضافت" إن المعلمين سيطورون مواقف تعليمية تبث على قناة فلسطين التعليمية، وهو جزء من مشروع مشترك بين جامعة القدس المفتوحة ووزارة التربية والتعليم".

 

وتابعت" خلال التدريب، سيقوم المعلمين بتطوير مواقف تربوية وبثها للطلبة وتم تدريب المعلمين على القيام بهذه المهمات من خلال طواقم جامعة القدس المفتوحة ومشرفي التربية والتعليم"، وأضافت" إننا نعول كثيراً على عملية التدريب هذه؛ لنشر المعرفة بين المشرفين والمعلمين، الذي يصب في خدمة الطالب".

وأضافت" يعد هذا التدريب جزءاً من مشروع تطوير المهارات الرقمية والتعليم من أجل التنمية المستدامة الممول من الممثلية اليابانية، ويركز على مهارات القرن 21، بناءعلى احتياجات وزارة التربية والتعليم، وقد تعززت الحاجة إليه مع انتشار جائحة (كورونا)، مؤكدة أهمية الفضائية التعليمية وديمومتها، وذلك لدعمها لمختلف الفئات، خاصة الطلبة في المناطق المهمشة.

و يشار إلى أنه يشارك في عملية التدريب نخبة من مشرفي "التربية والتعليم"، مدعمين بفريق المدربين من جامعة القدس المفتوحة، ونسق لهذه الدورات أ. مجدي معمر، وأ. عاهد عياش من وزارة التربية، وأ. سيرين مصلح وأ. أصالة داود من (يونسكو)، وم. سائدة أبو حلاوة، وأ. لينا اشتية من مركز التعليم المستمر.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة