في يوم الشهيد الفلسطيني الذي يُصادف السابع من كانون الثاني من كل عام

التجمع الإعلامي في الاتحاد الإسلامي يتوجه بالتحية إلى أرواح شهداء شعبنا الفلسطيني


bl

اتحاد برس/غزة

توجه التجمع الإعلامي الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي بالنقابات المهنية في يوم الشهيد الفلسطيني الذي يُصادف السابع من كانون الثاني من كل عام بالتحية إلى أرواح شهداء شعبنا الفلسطيني.

 وخص بالذكر الشهداء الصحفيين الذي ضحوا بأرواحهم وأغلى ما يملكون، دفاعاً عن الحق الفلسطيني، ومن أجل تحصين الرواية الفلسطينية في مواجهة محاولات الاحتلال الإسرائيلي طمسها، ليُشكل الصحفيون الشهداء انموذجاً حياً يُجسد الحق الفلسطيني في مواجهة الباطل، وشاهداً على الجرائم التي يقترفها الاحتلال بحق رجال عيون الحقيقة، بإعدامهم في ساحات التغطية الصحفية خلال الحروب والجرائم التي يرتكبها ضد شعبنا الفلسطيني.

ويذكر ان يوم الشهيد الفلسطيني هو يوم لإحياء ذكرى شهداء فلسطين، ففي هذا اليوم استشهد أوّل شهيد فلسطيني في الثورة الفلسطينية المعاصرة على أرضها الطاهرة التي ارتوت بدماء أبطالها، وهو الشهيد أحمد موسى سلامة الذي استشهد في الأول من يناير عام 1965، بعد أن نفّذ عمليته وقد اعتبر هذا اليوم هو يوم وطني للشهيد الفلسطيني.

ويأتي أحياء هذا اليوم إرساء للروابط بين الأجيال الفلسطينية المتعاقبة، يستذكر فيها شعبنا الشهداء الذين ارتقوا إلى العلى في كافة مراحل الثورة الفلسطينية ومسيرة النضال الوطني الطويل من كافة الفصائل وفي جميع المواقع داخل الوطن وخارجه وفي السجون وعلى الحدود وشهداء الأرقام الذين ما زال الاحتلال يحتجز جثامينهم.

وترمز ذكرى يوم الشهيد، إلى قضية فلسطين التي استقطبت مشاعر الأمة العربية كلها وروت أرضها دماء الشهداء الفلسطينيين والعرب وأحرار العالم الذين استشهدوا تحت راية الثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، وخلف الثوابت الوطنية وقرارات الاجماع الوطني الفلسطيني من أجل نيل الحرية والاستقلال والعودة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة